اليمن | اقتحام اكبر معسكرات القاعدة في ابين ومدير أمن المحافظة : القاعدة تتقهقر .. والتحالف يدخل يساند المعركة

 اقتحام اكبر معسكرات القاعدة في ابين ومدير أمن المحافظة : القاعدة تتقهقر .. والتحالف يدخل يساند المعركة

#نيوز_ماكس1

تمكنت القوات المشتركة الجنوبية، الأحد، من اقتحام أكبر معسكرات القاعدة في محافظة أبين وذلك تحت غطاء ناري جوي وبري مكثف أدت إلى تقهقر التنظيم الإرهابي.

وبدأت القوات الجنوبية في وقت مبكر اليوم هجوما واسعا على معاقل الجماعات الإرهابية في بلدة “عومران” والجبال المحيطة بعد تفكيك شبكات الألغام والعبوات التي زرعتها العناصر الإرهابية في الجبال المحيطة بالمعسكر شديد التحصين.

وقال مصدر عسكري لـ”العين الإخبارية” إن القوات الجنوبية اقتحمت المعسكر والجبال المحيطة به تحت غطاء جوي وبري وسط تقهقر عناصر تنظيم القاعدة إلى مديرية المحفد المجاورة للمرة الأولى منذ سنوات.

وأضاف أن وحدات من القوات الجنوبية تمركزت اليوم في مناطق على أطراف مديرية المحفد في محافظة أبين لقطع الإمدادات عن التنظيمات الإرهابية في “عومران” من جهة بلدة “لحمر” في أبين.

وأشاد متحدث القوات الجنوبية المقدم محمد النقيب بدعم التحالف العربي السخيّ لمحاربة الإرهاب، وأن هذا الدعم كان الأقوى لحماية الأمن الدولي والإقليمي.

واعتبر النقيب، في بيان بثه التلفزيون الرسمي للمجلس الانتقالي، أن أبين خاصرة الجنوب وحزام أمنه واستقراره وعملية ‎سهام الشرق تمثل ملحمة ضد الإرهاب سطرها أبناء الجنوب بأبين.

وقال النقيب إن القوات الجنوبية تقوم بتمشيط وتطهير وادي عومران من الألغام والمتفجرات، وأن معسكر عومران كان الشريان الرابط لنشاط عناصر القاعدة بين الجنوب والمحافظات اليمنية.

من جهته، أعلن مدير شرطة محافظة أبين العميد علي الكازمي تطهير معسكر وادي عومران بمديرية مودية المعقل الرئيس لتنظيم القاعدة الإرهابي بأبين, وذلك بعد معارك عنيفة منذ أيام تكللت باقتحام القوات المشتركة للوادي من عدة محاور.

وأكد العميد أبومشعل الكازمي في بيان القوات الجنوبية المشتركة وصلت إلى جبل الحميمة لتقوم فجر اليوم باقتحام الوادي من عدة محاور بالتزامن مع قصف مكثف استهدف مواقع العناصر الإرهابية.

وأشار إلى أن  تواصل عمليات التطهير وتأمين المواقع في الوادي للبحث عن أي خلايا نائمة أو عناصر إجرامية وكذلك التعامل مع العبوات الناسفة التي زُرعت في أطراف الوادي وبمداخله الشرقية وبالاتجاه الغربي.

وأوضح العميد الكازمي أن العمليات تسير وفقا للخطط الموضوعة للعملية العسكرية سهام الشرق بهدف الانتشار في باقي مناطق ما بعد وادي عومران والمحفد والمناطق الحدودية مع محافظة البيضاء التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي.

وتشهد أبين وشبوة عمليتين عسكريتين أطلق عليها “سهام الشرق و”سهام الجنوب” لتطهير المحافظتين من الجماعات الإرهابية للحوثي والقاعدة والإخوان وذلك بالتنسيق مع قوات التحالف العربي.