مصادر تكشف عن صفقة جديدة .. الحوثي يطلق سراح عناصر من القاعدة بعد عمليتي أبين وشبوة

مصادر تكشف عن صفقة جديدة .. الحوثي يطلق سراح عناصر من القاعدة بعد عمليتي أبين وشبوة

 

#نيوز_ماكس1

أبرمت ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران صفقة جديدة مع تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن شمل إطلاق عشرات العناصر الإرهابية التي تم القبض عليها في سنوات سابقة وظلت محتجزة في سجون الأمن السياسي والقومي بالعاصمة صنعاء بينهم قيادات ميدانية خطيرة.

وأوضحت المصادر وفقا لـ”نافذة اليمن” أن تنظيم القاعدة والحوثيين أبرمو صفقة جديدة تضمنت إطلاق سراح عشرات العناصر المنتمية للتنظيم بينهم قيادات ميدانية كانو محتجزين داخل سجون تتواجد في صنعاء وتديريها الميليشيات الحوثية منذ انقلابهم وسيطرتهم على العاصمة ، مشيرة إلى أن سجون الأمن السياسي والقومي في صنعاء شهدت خلال الأيام الماضية تحركات مريبة شملت نقل الكثير من العناصر الإرهابية المرتبطين بالقاعدة إلى أماكن سرية وتحديدا إلى محافظة البيضاء التي يتشارك إدارتها الحوثيين والقاعدة.

بحسب المعلومات التي تحصلت عليها الموقع العناصر الإرهابية تم نقلها وإخارجها من السجون تحت غطاء تغير أماكن الاحتجاز حتى يتم إبعاد أية شبهات لإطلاق سراحهم ضمن صفقة جديدة أبرمت بين الطرفين بعد الحملات الأمنية الناجحة التي تقوم بها القوات الأمنية والعسكرية الجنوبية لدحر الإرهاب وضرب معاقل التنظيم في أبين وشبوة.

وأشارت المصادر أن الميليشيات الحوثية أخرجت سجناء القاعدة على شكل دفعات وتم إيصالهم إلى محافظة البيضاء حيث يجري هناك إطلاق سراحهم وتسليمهم إلى وسطاء مقربين من التنظيم.

ووفقا للمصادر أن العناصر المفرج عنهم سيتم إشراكهم في مخططات إرهابية قادمة تستهدف المحافظات المحررة وتحديدا العاصمة عدن والقوات الأمنية المشاركة في أبين وشبوة.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات الحوثية كانت على إطلاع كبير بنتائج الحملة الأخيرة في أبين من ضرب معسكرات ومواقع تابعة للتنظيم ظلت محصنة على مدى سنوات طويلة ، مؤكدة أن القضاء على بؤر الإرهاب في أبين سيضعف من خطر الإرهاب على العاصمة عدن وسيحد من خطر عملياتهم التي كان ينفذونها بدقة داخل عدن بدعم ومساندة كبيرة من الحوثيين.

ووفقاً للمصادر أن الحوثيين أبرمو صفقة جديدة مع التنظيم الإرهابي تمثلت استقطاب العناصر الفارة من أبين وشبوة إلى معسكرات في البيضاء وكذا المفرج عنهم من أجل ترتيب صفوف التنظيم مره أخرى للدفاع به مره أخرى لتنفيذ عمليات إرهابية جبانة وغادة داخل المحافظات المحررة وهذا ما كشفته العمليات العشوائية التي استهدفت قوات دفاع شبوة خلال الأسبوعين الماضيين وراح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى في صفوف الجنود.

وأوضحت المصادر أن الحوثيين سيلجئون إلى استخدام ورقة الإرهاب لضرب أمن واستقرار المحافظات المحررة حيث استغل التنظيم الاتفاق مع الميليشيات الحوثية واشترط عليه إطلاق جميع عناصره المحتجزين في سجون الأمن السياسي والقومي في صنعاء ومحافظات يمنية أخرى خاضعة لسيطرة الحوثي