جريمة مروعة في صنعاء .. اقتياد شابة من جوار منزلها والاعتداء عليها جسديا 3 ايام من قبل قياديين حوثيين.. أسماء وتفاصيل كاملة

حدثة في صنعاء .. اقتياد شابة من جوار منزلها والاعتداء عليها جسديا 3 ايام من قبل قياديين حوثيين.. أسماء وتفاصيل كاملة

#نيوز_ماكس1

 

أقدم إثنين من قيادات مليشيا الحوثي السلالية، خلال الأيام الماضية، باختطاف شابة من جوار منزلها بالعاصمة المحتلة صنعاء، والاعتداء عليها لمدة ثلاثة أيام متتالية قبل أن يتم رميها في أحد شوارع المدينة.

وقالت مصادر مقربة من الجماعة، اليوم الثلاثاء، أن :” المتورد “لؤي زيد علي حسن الموشكي” والذي يسكن في هبرة، قام رفقة المتورد “احمد محمد علي حميد الدين” بالذهاب إلى حي شميلة واختطاف شابة تدعى “ملاك التهامي”، أثناء مرورها بأحد الأزقة المجاورة لمنزل أسرتها.

واضافت المصادر أن:” لقد تم اختطاف ملاك التهامي، من جوار منزلها على متن باص تويوتا نوع “نُها”، إلى مكان مجهول لمدة ثلاثة أيام، مارسوا خلال تلك المدة الاعتداء الجسدي والنفسي عليها بشكل بشع وحيواني.

وأكدت المصادر، أن الموشكي وحميد الدين اقدما على اغتصاب الشابة وتعنيفها طوال فترة الاختطاف دون رحمة أو شفقة بحالتها الصحية التي تدهورت بعد تعرضها لنزيف حاد.

وأشارت المصادر إلى أن المجرمين قاموا برمي الشابة ملاك في أحد شوارع العاصمة صنعاء بعد ثلاثة أيام من الاختطاف والتعذيب والاعتداء.

وبحسب المصادر، فقد استخرج أسرة الضحية ملاك التهامي، فيديوهات الاختطاف من كل كاميرات المراقبة التي تطل على موقع الحادثة، وابلغوا الجهات الامنية الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وأشارت المصادر إلى استغلال المجرمين نفوذهم السلالي واستخدام سلطتهم في صنعاء على إجبار أسرة الضحية تحت تهديد بالسجن وتلفيق تهم تمس أمن الدولة والتخابر مع الشرعية، بسحب البلاغات من كل الجهات الأمنية واقسام الشرطة.

ويشار إلى أن مناطق سيطرة المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا، قد شهدت حوادث مشابهة بشكل متكرر، ولكن قوة السلاح والتهديد يجبر أهالي الضحايا على السكوت وعدم اظهار قضاياهم للرأي العام.