تورط نجل مؤسس الجماعة في العملية .. مقرب من مهدي المشاط يفر من صنعاء بعد اغتيال قائد حوثي كبير بالعاصمة

تورط نجل مؤسس الجماعة .. مقرب من مهدي المشاط يفر من صنعاء بعد اغتيال قائد حوثي كبير بالعاصمة

#نيوز_ماكس1

أقدمت مليشيا الحوثي في إطار الخلافات البينية، خلال الساعات القليلة الماضية، على إغتيال قيادي حوثي بارز في العاصمة المحتلة صنعاء، بالتزامن مع فرار أحد أعضاء مجلس المتمردين السياسي المقرب من مهدي المشاط.

وقالت مصادر مطلعة، أن المليشيات الحوثية، اغتالت القيادي الحوثي المدعو حسن زيد المؤيد في صنعاء، ضمن الخلافات البينية داخل الجماعة، والمعروفة شعبيا بين هواشم صنعاء وهواشم صعدة.

وأشارت المصادر، إلى تورط نجل مؤسس الجماعة الصريع حسين بدر الدين الحوثي، المدعو علي حسين، في اغتيال القيادي المؤيد.

وفي سياق متصل، أعلن القيادي في مليشيا الحوثي، عضو ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى، سلطان السامعي فراره من العاصمة صنعاء دون تحديد وجهته خشية ملاحقته والقبض عليه.

جاء ذلك في تدوينة نشرها السامعي اليوم الثلاثاء على حسابه الرسمي بموقع تويتر كشف فيها عن مغادرته العاصمة صنعاء قبل أيام.

ولم يعلن السامعي الوجهة التي غادر اليها لكنه قال ان المغادرة تأتي عقب تعرضه لمضايقات من قبل جماعته الموالية لإيران والتي لا تؤمن لاي قيادي من أبناء تعز واب.

سلطان السامعي هو أحد أبرز القيادات المؤيدة للحوثي وإنقلابه، إذ تم تعينه من قبل زعيم الحوثيين كعضو في مجلس الانقلاب، وتأتي مغادرته عقب أسبوع من خلافات حادثة نشبت بين تيار مؤتمر صنعاء وبين الحوثيين .

وعلى صعيد الخلافات البينية، ظهر القيادي الموالي للحوثيين والمعين في ما يسمى قائد قوات الجوية عبدالله الجفري وهو يشكو تعرضه للإهانة من قبل قيادات حوثية مقربة من زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي.

ونشر الجفري وهو أحد القيادات الأمنية من أبناء المحافظات الجنوبية الذين أعلنو ولائهم للحوثيين منذ العام 2015 تصريحات متلفزة على قناة الهوية الموالية للحوثيين قال فيها أنه تعرض للهجمات والإهانة وأن نسبه إلى الامام علي بن ابي طالب لم يشفع له أيضا .

واتهم الجفري مهدي المشاط بانه فاسد ويمارس الفساد ، موضحا أن الحوثيين باتوا مكنة فساد كبيرة، إذ أتهم الحوثيين بأنهم ينظرون اليه بصفته عنصر مشكوك في امره .