مصادر حقوقية تكشف تفاصيل اغتصاب امرأة مسنة على أيدي حوثيين داخل المعسكر حتى فارقت الحياة

مصادر حقوقية تكشف تفاصيل اغتصاب امرأة مسنة على أيدي حوثيين داخل المعسكر حتى فارقت الحياة

#نيوز_ماكس1

كشفت مصادر حقوقية، مساء امس الأحد، عن جريمة اغتصاب وحشية ضحيتها مسنة توفيت على إثرها امرأة كبيرة بالسن راعية اغنام، وابطالها عناصر من مليشيا الحوثي الإرهابية، مسرحها معسكر تابع للجماعة في محافظة المحويت الخاضعة لسيطرة المتمردين.

واوضحت المصادر  وفقاً “لنافذة اليمن”، أن عناصر مليشيا الحوثي، أقدمت على اغتصاب امرأة كبيرة بالعمر، داخل معسكر تدريبي، بمديرية بني سعد، أثناء ما كانت تبحث الضحية عن اغنامها المنهوبة من قبل المجرمين.

وأكدت المصادر أن مسلحي المليشيات الحوثية، اغتصبوا المرأة داخل معسكر تدريبي تابع للحوثيين، يقع شمال المشاهرة فوق قرية دير الشريف، بمديرية بني سعد في جريمة إنسانية بشعة.

وأشارت المصادر إلى ان راعية أغنام المتقدمة بالسن مرملة، إذ قامت بالبحث عن أغنامها – المواشي- لتتفاجئ بهجوم ذئاب المليشيات الحوثية عليها حتى فارقت الحياة.

ذات المصادر أفادت بأن أسرة المرأة قامت بالبحث لوقت طويل بمعرفة القيادي الحوثي المدعو مطهر الطويل الاهدل المعيين مدير المديرية من قبل الجماعة.

ولفتت المصادر إلى أن الأسرة وبعد بحث طويل، وجدوا المرأة داخل المعسكر التدريبي وهي في حالة غيبوبة، وقاموا باسعافها لكنها فارقت الحياة قبل وصولهم إلى المستشفى.

مصادر حقوقية متطابقة، أكدت أن نتائج التقارير الطبية أوضحت أن اسباب الوفاة ناتج عن الإغتصاب والتعنيف الذي تعرضت له الضحية من قبل مسلحي مليشيا الحوثي، لوقت طويل.

وبحسب المصادر، فإن ما أثبته تقرير المستشفى، دفع قيادة المليشيا بالمديرية مع  الشيخ الموالي للحوثيين المدعو احمد الحسني المسؤول عن عزلة دير الشريف إلى دفن القضية والتكتم عليها بسرعة كبيرة، وممارسة ضغوظ على أسرة المرأة وتهديدها بعدم النشر والتصريح.