ذات صلة

لتنفيذ مرحلة قتالية جديدة .. تجنيد 37 ألف مقاتل حوثي خلال أيام الهدنة

لتنفيذ مرحلة قتالية جديدة .. تجنيد 37 ألف مقاتل حوثي في صنعاء خلال أيام الهدنة معظمهم من الاطفال

 

#نيوز_ماكس1

أفادت مصادر مطلعة في صنعاء، بتمكين الهدنة الأممية، الميلشيات الحوثية من تجنيد 37 ألف مقاتل معظمهم من الاطفال والدفع بهم إلى جبهات القتال استعدادا لمرحلة قتالية جديدة.

وأشارت المصادر إلى وجود معسكرات تدريب في صنعاء وعمران وحجة وصعدة.

وفي سياق متصل، واصلت ميليشيات الحوثي تصعيدها القتالي في جبهات القتال، وقامت اليوم، بشن قصف مكثف على مواقع الجيش والمقاومة شرق تعز، حيث دارت اشتباكات بين الجانبين على وقع القصف ومحاولة تسلل لعناصر حوثية في الجبهة الشرقية والجبهة الشمالية.

وذكر مصادر ميدانية، ان قوات الجيش والمقاومة صدت هجوما حوثيا على مواقعها في “كلابة” بالجبهة الشرقية، وافشلت محاولة تسلل تجاه مواقعها في الاربعين بالجبهة الشمالية.

وفي مأرب، واصلت الميليشيات قصف مواقع الجيش والمقاومة في الجبهتين الغربية والجنوبية، مستخدمة مختلف انواع الاسلحة، فيما تمكنت قوات الجيش من افشال محاولة تسلل نحو منطقة الطلعة الحمراء في المشجح واسرت ثلاثة من عناصر الحوثيين بينهم مقرب من زعيم الميليشيات.

وفي الضالع، قصفت ميليشيات الحوثي مواقع ومراكز تواجد القوات المشتركة والجنوبية، في قطاعات قتالية شمال وغرب المحافظة، وكذا قرى سكنية،  ما تسبب في اصابة خمسة من القوات العسكرية، وتضرر عددا من المنازل في بلدة صبيرة.

وذكر المركز الاعلامي لمحور الضالع، بان الميليشيات استخدمت مقذوفات طيرانها المسير الذي نفذ 28 طلعة جوية، صاحبها قصف مدفعي مكثف بأسلحة المدفعية من عيارات 120 و 80 وغيرها، تركز على قطاعات بتار والفاخر وباب غلق ومريس، مشيرا إلى مقتل مدني  برصاص قناصة الحوثيين في جبهة مريس شمال الضالع.

 وكان المركز الاعلامي للجيش اليمني، رصد 115 خرقاً للهدنة الأممية في جبهات الحديدة وتعز والضالع وحجّة والجوف ومأرب، خلال اليومين الماضيين، تسببت في مقتل جنديين واصابة 7 آخرين.

spot_imgspot_img