تحذير هام وخطير لسكان العاصمة .. البداية بأمسية ثقافية والنهاية كارثية .. الحوثي يتجه صوب نساء وأطفال صنعاء .. مالذي يحدث..!؟

 

 

#نيوز_ماكس1

أطلقت ميليشيا الحوثي حملة جديدة للتعبئة والتحشيد وجمع التبرعات تستهدف سكان أكثر من 94 حياً في العاصمة صنعاء وإجبارهم على حضور أمسيات تبث فكر الجماعة الطائفي المشبع بالكراهية.

وأكدت مصادر محلية أن اللجان الحوثية شرعت بتنظيم أول أعمال التعبئة والحشد في مديرية التحرير تحت شعار: “جهاد وإحسان”، وبإشراف من المجالس المحلية الخاضعة للميليشيا.

وتحدثت المصادر عن وسائل ترهيب وترغيب وتهديد بالحرمان من أبسط الحقوق والخدمات استخدمتها لجان الجماعة خلال تحشيدها السكان في 3 أحياء بمنطقة التحرير وهي (حي التحرير، وبير العزب، والقاع) لحضور الأمسية.

وبسبب إخفاق بحشد مزيد من الشبان والأطفال إلى الجبهات عبر إقامتهم آلاف المعسكرات الصيفية بعموم مدن سيطرتهم، كشف مصدر مقرب من دائرة حكم الجماعة بصنعاء عن تكثيف الميليشيات بهذه الأثناء من تحركاتها لاستكمال مخططها الرامي في الأيام المقبلة لاستهداف سكان نحو 94 حياً تابعة لـ10 مديريات في العاصمة.

وبحسب المصادر، خصصت الميليشيا ملايين الريالات لإقامة ما يزيد على 100 أمسية طائفية في جميع أحياء العاصمة المحتلة، في حين اتهمت المصادر الجماعة باستغلال الهدنة الأممية، من أجل إعادة ترتيب صفوفها وحشد مزيد من المجندين إلى جبهاتها.

وتوقعت المصادر أن تطال تحركات الجماعة شريحة النساء بعموم أحياء العاصمة لإجبارهن على حضور الأمسيات.

وكان قادة الميليشيا أصدروا توجيهات لمشرفيهم وعقال الحارات الموالين لهم في العاصمة، شددوا خلالها على ضرورة الاستعداد لشن حملات استقطاب وتحشيد جديدة عبر بوابة الأمسيات الثقافية.

ويرجح مراقبون أن إقدام الميليشيا على إقامة مثل هذه اللقاءات الطائفية في سياق البحث عن مجندين جدد، يعكس حجم الاستنزاف الكبير الذي أصاب صفوف الجماعة في المعارك خلال السنوات الماضية.

آخر الاخبار