في الحديدة .. انتفاضة تهز الحوثيين وتدفعهم لتعيين مدير أمن جديد للمحافظة والأخير يشن عملية مروعة في الأحياء

في الحديدة .. انتفاضة تهز الحوثيين وتدفعهم لتعيين مدير أمن جديد للمحافظة والأخير يشن عملية مروعة في الأحياء

#نيوز_ماكس1

انتفض قبل أيام قليلة الآلاف الإعلاميين والنشطاء، ضد الانقلابيين، إذ شهدت مدينة الحديدة الغارقة بأزمة الكهرباء، خلال الساعات القليلة الماضية، عملية مداهمة مفاجئة، روعت المدنيين في المحافظة، وفقاً لمصادر حقوقية مقربة.

واوضحت المصادر المتواجدة في الحديدة، بأن المليشيات الحوثية الإرهابية، شنت في وقت متأخر من ليل الأحد – الإثنين، عمليات مداهمة واقتحام واعتقالات باطقم قتالية تحمل عناصر مدججة بالأسلحة، بحق العشرات أهالي المحافظة.

واشارت المصادر الى أن الحملة التي شنتها المليشيات الحوثية، جاءت بعد أيام قليلة من تعيين الحوثيين مديرا عاما لشرطة المحافظة خلفا للمدير السابق، بالتزامن مع انتفاضة إلكترونية هزت الشارع اليمني على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفتت المصادر إلى أن، حارة الشحارية وسط المدينة نالها النصيب الأكبر من اعتداءت الأطقم المسلحة الحوثية التي داهمت المنازل واعتقلت العشرات وارهبت الاطفال والنساء في وقت متأخر من ليل الأحد – الاثنين.

وأكدت المصادر، بدء مليشيا الحوثي، ممارسة الاجراءات القمعية ضد المواطنين في الحديدة، التي تعيش دون كهرباء، على خلفية الحملة الاعلامية التي نفذها الآلاف من الإعلاميين والنشطاء من داخل المحافظة وخارجها.

حملة الإعلاميين والنشطاء، كشفت خبايا فساد المليشيات وسرقتهم لإيرادات الكهرباء والمحافظة، والانتهاكات التي تمارسها الجماعة ضد أبناء الحديدة.

المدير الجديد لشرطة محافظة الحديدة، المعيين من قبل المتمردين، دشن عمله بشن حملة اعتقالات واسعة، على الرغم من أن الانتفاضة هي على مواقع التواصل الاجتماعي الا أنها هزت فرائص قادة الانقلابيين.

ويواصل الإعلاميين والنشطاء منذ أيام، الحملة الإلكترونية الواسعة، لتسليط الضوء على معاناة أبناء الحديدة، من شدة الحرارة وانقطاع الكهرباء وغياب تام للخدمات، محملين مليشيا الحوثي المسؤولية الكاملة، مطالبين بتشغيل المحطات العامة.