خبيرة امريكية في الامن القومي تكشف سر قلق الاصلاح من المجلس الرئاسي ومحاولات الحزب عرقلة عمل المجلس

خبيرة في الأمن القومي تكشف عن “سر” قلق كبير يعيشه حزب الإصلاح بسبب المجلس الرئاسي

 

#نيوز_ماكس1

أكدت خبيرة أمريكية في الأمن القومي، إن حزب الإصلاح – إخوان اليمن – قلق من كشف فسادهم وخيانتهم ومحاسبتهم على جرائمهم التي ارتكبوها أثناء سيطرتهم على السلطة في اليمن.

جاء ذلك في تفسير الخبيرة الأمريكية المتخصصة في شؤون الأمن القومي والحركات الراديكالية، إيرينا تسوكرمان، محاولات حزب الإصلاح عرقلة عمل المجلس الرئاسي الحاكم الجديد في اليمن

وذكرت تسوكرمان، إنه “على الرغم من أن بعض أعضاء مجلس القيادة الرئاسي اليمني مرتبطون بحزب الإصلاح، إلا أن غالبية الأعضاء يعارضون جماعة الإخوان المسلمين ويمثلون تحولًا كبيرًا بعيدًا عن سيطرة الإسلاميين على السياسة اليمنية، والتي برزت خلال ما عرف بـ”الربيع العربي” في عام 2011.

موضحاً أن هؤلاء الأعضاء يشكلون تحديًا وقيودًا على جهود حزب الإصلاح للسيطرة على مسار الحكومة.

 

كما أضافت إن حزب الإصلاح يعلم تماما أن المجلس الرئاسي يتطلع إلى وضع حد لنهب خزائن الحكومة الذي يهدد جيوبهم.

 

وتفيد تسوكرمان، بأن حزب الإصلاح يخشى استبدال مسؤوليه في جميع أنحاء البلاد وفقدان السيطرة على المناطق الرئيسة، والوصول إلى مصادر الطاقة، والسيطرة على قلوب وعقول الناس.

و في ختام تصريح الخبيرة الأمريكية، أضافت :”أن حزب الإصلاح الإخواني، قلق من كشف فسادهم وخيانتهم ومحاسبتهم على جرائمهم التي ارتكبوها إبان سيطرتهم على السلطة في اليمن”.