صدمة اثارت استنكار وغضب اليمنيين .. قيادي حوثي يختطف طفلة عمرها 13 عام من منزلها بهدف الزواج منها بالقوة

صدمة اثارت استنكار وغضب اليمنيين .. قيادي حوثي يختطف طفلة عمرها 13 عام من منزلها بهدف الزواج منها بالقوة

#نيوز_ماكس1

في صدمة أثارت غضب واستنكار الشعب اليمني وكشفت الوجه القبيح للميليشيات الحوثية وقياداتها الإجرامية التي تمارس أبشع الانتهاكات والجرائم بحق المواطنين القاطنين في مناطق سيطرتهم.

في حادثة جديدة أقدم قيادي حوثي بارز في محافظة ذمار وسط اليمن على اختطاف فتاه قاصر من منزله أهلها بقوة السلاح والتوجه بها إلى جهة مجهولة من أجل الزواج بها بالقوة بعد رفض أسرتها.

تفاصيل الحادثة .. قالت مصادر محلية في محافظة ذمار جنوب العاصمة صنعاء أن قيادي حوثي يدعى سليم الجماعي قام باختطاف فتاة تبلغ من العمر 13 عام تدعى فاطمة عبدالرقيب الجبري من منزلها في حي روما بذمار ونقلها إلى أحد المواقع السرية بعد رفض أسرتها طلب الزواج الذي تقدم به القيادي الحوثي كون الطفلة طالبة وقاصر .

وأشار المصادر إلى أن القيادي الحوثي لم يتحمل رفضه بالرغم من كبر سنه إلا أنه قام بشكل مفاجئ باختطاف الفتاة بهدف إرغام أسرته على إتمام عملية الزواج بالقوة، موضحة أن الأسرة فقيرة وضعيفة وليس لها أي سلطة أو نفوذ وهو ما استغله القيادي الحوثي لممارسة الجريمة البشعة.

وقال المصادر أن الأسرة تعيش حالة صدمة وخوف شديد على بنتها وسط مطالبات شعبية بسرعة التدخل من قبل منظمات حقوقية محلية ودولية لإنقاذ الطفلة من القيادي الحوثي الذي هدد بقتلها في حال تم رفض الزواج.

وتتهم تقارير حقوقية الحوثيين باختطاف واحتجاز أكثر من 300 امرأة، وتشير إلى تعرضهن للابتزاز والتعذيب النفسي قبل أن يتم توزيعهن على عدد من النيابات العامة بتهمة “ممارسة الدعارة”.