في تعز .. ابتزاز واعتداء واختطافات وتهجم.. تصاعد انتهاكات مليشيات الإخوان بالمدينة

في تعز .. ابتزاز واعتداء واختطافات وتهجم.. تصاعد انتهاكات مليشيات الإخوان بالمدينة

 

#نيوز_ماكس1

صعدت مليشيات الإخوان في تعز من انتهاكاتها واعتداءاتها بحق الصحفيين والناشطين والمواطنين وأصحاب المحال التجارية في مدينة تعز الخاضعة لسيطرتها.

وأقدمت عصابة مسلحة بالاعتداء على مسؤول حكومي وسط مدينة تعز، حيث أكدت مصادر محلية لوكالة خبر أن عصابة مسلحة تابعة لمليشيات الإخوان  قامت بالاعتداء والضرب على عضو المجلس المحلي بمديرية المظفر رئيس لجنة الشئون الاجتماعية أكرم الوليدي.

وبحسب المصادر، فإن المليشيات اعتدت على الوليدي جوار مبنى المديرية أثناء خروجه من عمله ما أدى إلى إصابته بعدد من الكسور.

كما أقدمت عصابة مسلحة على اختطاف التاجر هشام الزريقي من وسط مدينة تعز، حيث اقتحمت العصابة المسلحة المحل التجاري التابع للتاجر هشام الزريقي، في سوق الجملة بشارع جمال وسط مدينة تعز وقامت باختطافه واقتياده إلى جهة مجهولة.

وأوضحت المصادر أن العصابة قامت بتهديد أصحاب المحلات التجارية والمواطنين المتواجدين بالقرب من المحل.

وأوضحت أن العصابة المسلحة تابعة للقيادي الإخواني شوقي المخلافي شقيق الشيخ حمود سعيد المخلافي.

وتعد عملية الاختطاف هي الثالثة التي تستهدف التاجر هشام الزريقي حيث اختطف في وقت سابق مرتين بشهري يونيو وأغسطس العام الفائت.

كما قامت عصابة مسلحة من ميليشيا الإخوان في تعز بالاعتداء على الصحفية عبير عبدالله، السبت الماضي، برفقة اثنين من زملائها، في منطقة صالة حميراء وسط مدينة تعز.

وبحسب بلاغ للصحفية، فقد تعرضت للاعتداء والتهديد المباشر وإطلاق الرصاص أثناء العمل على مادة مصورة لإحدى الجهات الإعلامية من قبل مسلحين ممن يتواجدون في جبهات المنطقة، بالإضافة إلى التعرض للشتائم والألفاظ السيئة، بالرغم من تنسيقنا المسبق مع الجهات المعنية والشخصيات الاجتماعية في المنطقة بالعمل على تصوير مقابلة ولقطات مع أحد أبناء المنطقة.

وأفاد ملاك محال تجارية بقيام مسلحين تابعين لمليشيات الإخواني وقوات محور تعز العسكري بشكل متواصل ويومي بابتزازهم وفرض جبايات مالية باهظة غير قانونية عليهم.

وأوضحوا أن المسلحين يقومون بالاعتداء عليهم وعلى العاملين في المحال التجارية وتكسير الأبواب الزجاجية داخل المحال في حال عدم دفع أي مبالغ مالية تطلب منهم.

والثلاثاء، أقدم مسلحون محسوبون على الإخوان، الثلاثاء، على التهجم وإطلاق الرصاص على محلات “ادمز“ للملابس بشارع التحرير الأعلى والاعتداء على العاملين فيه وتكسير المحل لرفضهم للابتزاز المستمر تحت مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية بمدينة تعز.

وطالب ملاك المحلات التجارية بمحاسبة العصابات المسلحة، داعين قيادة المجلس الرئاسي ومحافظ تعز لتحمل مسؤولياتهم وواجباتهم القانونية واتخاذ الإجراءات اللازمة والعاجلة لحمايتهم ووقف عمليات ابتزازهم ونهبهم بقوة السلاح.

وترتكب مليشيات الإخوان انتهاكات بحق المدنيين في مدينة تعز والمناطق الخاضعة لسيطرتها، كما تقوم بابتزاز التجار والباعة وسائقي الشاحنات والناقلات مالياً تحت مسميات وحجج واهية.