بالوثائق .. مواطن يشكو جرم إخوان تعز في داخل معتقلاتهم ورسالة مسربه عبر ثلاجة الشاي.. شاهد

بالوثائق .. مواطن يشكو جرم إخوان تعز في داخل معتقلاتهم ورسالة مسربه عبر ثلاجة الشاي.. شاهد

#نيوز_ماكس1 – تقرير.. محمد الشميري

شكى مواطن اعتقل تعسفيا بتهم كيدية ونقل الى زنزانات سجون مليشيا الإخوان بمدينة تعز.

وبعث المواطن بندر احمد قصتة الغريبة وسرب رسالة سريا عبر ثلاجة شاي من داخل معتقلان المليشيات الإخواني وقال ان ماحصل له هي محاولة المليشيات نهب حقة بسلاح الدولة.

وفي تفاصيل القضية قال المواطن بندر ان مسلحي المليشيات قبضوا عليه داخل سيارته من جوار بيته الواقع في حي الجامعة الساعه 9 صباحا وتم اطلاق النار عليه دون علمه من هم المسلحين ويتبعون اي جهه ليتفاحأ باخذه الى مقر اللواء 145 التابع للإخوان وعند سئواله عن قضيته لفقو له تهمة كيدية وقالوا له أنت مروج مخدرات فقال لهم اين هي المخدارات ولمن بعتها قالوا له انت مروج ولن تطلع من عندنا الا بمبلغ وقدره 7مليون ريال في استفزاز واستغلال واضح يكشف تهمتهم الكيدية ولم يكتفو بذلك بل اعتدوا عليه بالضرب داخل السجن وهددوه بارتكاب الفاحشة اذا لم يعترف واودعوه السجن دون مسوغ قانوني لمدة 46 يوم ودون عرضه للنيابة.

وأضاف استطعت اخراج ورقه داخل ثلاجة الشاهي من شان تكليف محامي ليذهب المحامي للنيابة العسكرية التي نزلت وحققت معه واعطوه افراج لانه لم يثبت اي شي يدينه لاكنه تفتجأ برفض معتقليه لأوامر النيابة مصممين على اجباره بدفع المبلغ ليفرج عنه في حين كان معه صديقه اسمه وهيب دفعوا لهم 14مليون وطلعوهم
واخذوا جوالاتهم واشياء من السيارة ومنعوا الزيارة عليه او حتي يشوف احد من الاهل ومارسوا عليه وسائل ضغط.

يذكر انه قبل اسبوعين جاء الى عند بيته القيادي في مليشيا الإخوان المدعو جمال الشيبه بطقم عسكري وعليه سلاح رشاش ومسلحين وسياره نوع توسان مليانه مسلحين واطلقوا النار على بيته بغرض ارجاعه للسجن مره اخرى واستخدموا سلاح الدولة لترويع المواطن واهالي الحي ولم يكتفو بذلك بل قاموا بملاحقة ابنه عند خروجه بسيارته من اجل اختطافه.

وفي الاعتداء على بيت احد المواطنين واطلاق وابل من الرصاص على بيتة بالمعدل واصابة احد اطفال الحارة براجع الرصاص وترويع النساء والاطفال بما يعد كارثة وجريمة انسانية كبيرة ترتكب تتحملها قيادة تعز ومحورها والسلطة المحلية والقضاء.

وكشفت وثائق وفيديوهات ادانة المليشيات بملاحقة ابنه بسيارة سوداء وهو مايضع تساؤلا من يحكم تعز غير عصابات تتبع مليشيا خزب الإصلاح الإخواني وهذه جرائمها.

وطالب ناشطون وسياسيون بفتح تحقيق رسمي واعادة اموال المواطن المنهوبة التي نهبت تحت تهديد السلاح من قبل من يسمون انفسهم جيش داخل مدينة تعز وهم عصابات ومليشيات تقوم بخطف المواطنين وابتزازهم تحت تهديد سلاح الدولة.

وفي السياق وجه البرلماني محمد مقبل الحميري رسالة للاستاذ / نبيل شمسان محافظ محافظة تعز واللواء/ خالد فاضل قائد محور تعز قائد اللواء ١٤٥الأكرم مفادها ان هناك من يسيء لتعز ولابطالها ولدماء جرحاها وارواح شهدائها وصمود ابطالها في مواقع الشرف رغم معاناتهم.

وأضاف الحميري : بلاطجة منتمون للجيش الوطني يسيئون لتعز ولقادتها ، هؤلاء البلاطجة مسئوليتكم أن تضعوا لهم حداً وتحموا المواطنين البسطاء منهم ، أما المغتربين وبعض مستوري الحال فإنهم يقعون تحت ابتزازهم ومن يرفض الدفع تهتك كرامته ويعتدى عليه الى بيته ويطلق ويطلق عليه الرصاص الحي جهارا نهاراً ، مثال على ذلك آحد البلاطجة والذي ينتمي للواء ١٤٥ وللاسف يحمل رتبة ضابط فقد كثرت اساءته واعتداءاته على ابناء مديرية مقبنة ولم يجد الردع من قبلكم واخر اعتداءاته على المواطن بندر احمد علي سعيد وعائلته واطلاق النار عليهم وقضيته منظورة في البحث الجنائي وفي ادارة الامن التي تفاعلت مع القضية بإيجابية وهو متهرب عن المثول لدى الشرطة العسكرية لا اريد ذكر اسمه ولكني ذكرت هذه القضية كمثال ولكي تضعوا له ولأمثاله حداً حتى لا يستغل الحاقدون هذه القضايا على تعز وسمعتها.

آخر الاخبار