الاميرة انجي تفجر 10 أسرار صادمة .. الزعيم والعندليب وحمامة وسعاد واباظة في مصيدة؟

حسناء الشاشة مريم فخرالدين تفجر 10 أسرار صادمة .. الزعيم والعندليب وحمامة وسعاد واباظة في مصيدة؟

#نيوز_ماكس1

الأميرة إنجي، وجميلة الجميلات، وحسناء الشاشة».. جميعها ألقاب أطلقها الجمهور على الفنانة مريم فخر الدين، التي كانت تعرف الكثير عن عالم الفن والفنانين وتبوح بجزء منها في كل لقاء إعلامي لها خلال الفترة الأخيرة، لتحدث بعدها أزمة تطال من تحدثت عنهم.

امتازت بالصراحة التي وضعتها في مأزق مع زملائها بالفن، وأطلقت العديد من التصريحات الجريئة تجاه عدد من الفنانين والفنانات، نستعرضها في السطور التالية:

العجوزة المتصابية شجعت على الفسق وإشاعة الأخلاق السيئة في المجتمع وأخلاقي مختلفة عن أخلاقها.. «هي عايزة تاخد زمنها وزمن غيرها»

صباح

العجوزة المتصابية شجعت على الفسق وإشاعة الأخلاق السيئة في المجتمع وأخلاقي مختلفة عن أخلاقها.. «هي عايزة تاخد زمنها وزمن غيرها»

فاتن حمامة

«سيدة مين بالظبط؟.. لما هي سيدة الشاشة إحنا جواري الشاشة.. معظم أفلامها فقرانة غلبانة تتمسكن للبطل عشان تتجوزه طب بالله عليكوا هي تقدر تعمل دور الأميرة إنجي في فيلم رد قلبي ولا تعمل دوري في فيلم الأيدي الناعمة.. شادية وسعاد حسني أفضل منها».

اعتماد خورشيد

«مين اللي تصدقوها، دي مرتزقة وتبحث عن أي كلام وتكتب أي كلام وأي أسماء عشان تبيع وتقبض وتكسب دي جابت سيرة مصر كلها متعرفش دي تبع مين وبتقول الكلام ده لحساب مين»

عبد الحليم حافظ

«كان بسبب مرضه الله يرحمه كان المفروض يكون فيه بنا قبلات في فيلم حكاية حب وكان من كتر الدوا اللي بياخدوا بيطلع من بقه ريحة مش حلوة بس هو كان طيب بس مش سهل».

رشدي أباظة

«حاول كسر باب شقتي ليتزوجني وكان وقتها سكران ضرب الباب بالمسدس اللي معاه وأنا هربت منه من سلم الخدامين»

يوسف فخر الدين

«أنا اللي فسدت أخلاق أخويا يوسف لما دخلته مجال السينما هو كان نفسه يبقي مهندس دخلته الفن وسبته يغرق لوحده ومعلمتوش حاجة»

عادل إمام

«هو عشان مثل مسرحية اسمها الزعيم يبقي زعيم.. طب ما هو مثل فيلم اسمه الهلفوت يبقي هلفوت»

فريد الأطرش

«كانوا بيحطوا له كرسي صغير عشان يبقي مناسب لطولي لأنه كان قصير عني كان طيب وبيضحك عليه».

سعاد حسني

«كانت عايزة تاخد شهرة واسعة لما طلعت إشاعة جوازها من عبد الحليم حافظ، وعبد الحليم كان بيعطف عليها ومكنش ينفع يتجوز من الأساس والكل عارف كدة».