جرائم مروعة| احدى ضحاياها شابة في مقتبل العمر .. سفاح حوثي صغير في صنعاء يقتل ويدفن الجثث بسرية . إسمه وتفاصيل اكتشافه المروعة

شاهد | سفاح حوثي صغير في صنعاء يقتل ويدفن الجثث بسرية واحدى ضحاياها شابة.. إسمه وتفاصيل اكتشافه المروعة

أقدم أحد عنصر مسلح ينتمي لمليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا، بارتكاب عدة جرائم قتل ودفن عدد من القتلى بأماكن مجهولة سُجلت ضد مجهول، إحدى ضحاياها شابة في مقتبل العمر، بشمال العاصمة المحتلة صنعاء.

وقالت مصادر محلية في محافظة عمران شمال صنعاء، أن أسرة مقاتل حوثي، تمكنت من الوصول إلى مكان جثة ابنها المفقود منذ نحو 5 أشهر، وتعرفت على قاتله الذي كان زميله في جبهات القتال، حيث قتله ودفنه في مزرعة للقات بمنطقة بني عبد، تتبع مديرية عيال سريح.

المصادر أوضحت، إن كشف الجريمة الأخيرة، كان سببا في ظهور جرائم أخرى ارتكبها العنصر الحوثي الذي قام بتصفية زميله ولقبه أهالي منطقته بالسفاح.

وقالت المصادر، أن عنصر حوثي لم يتجاوز 17 عام ارتكب عدة جرائم قتل وسرقة في منطقته بني عبد، دون معرفة أحد، حتى عُثر على جثة أحد الضحايا قبل أيام وكشف الجاني الذي اعترف بجرائمه الأخرى لاحقاً.

وبحسب المصادر، فإن السفاح الحوثي المدعو “علي حسين مفلح العبدي”، نفذ عدداً من الجرائم في منطقته، حيث أقدم على قتل شابين من أبناء مديرية خَمِر قبل أشهر ونهب ما بحوزتهما ودفنهما في مزرعته دون معرفة أحد.

كما أشارت المصادر إلى أن من بين الضحايا شابةً تدعى ألطاف حمود شمسان، 17 عاماً، من نفس المنطقة، واختفت قبل ثمانية أشهر ولم تعرف أسرتها أين اختفت حتى اعترف الجاني بقتلها ودفنها في مزرعة، كونها شاهدته بالصدفة وهو يدفن أحد ضحاياه، فقام بقتلها ودفنها لكي يخفي جرائمه. حسب زعمه.

المصادر أكدت أن السفاح اعترف بقتل عدد من زملائه في جبهة القتال الحوثية، وذلك طمعاً في ممتلكاتهم والسلاح الذي بحوزتهم ودفنهم عقب قتلهم، دون أن يتم اكتشافه.

*المصدر – نافذة اليمن