شاهد | قوات قبلية ترتكب مجزرة في الحوثيين وتقضي على قيادي ميداني بعد تصاعد حدة الصراع

في مناطق سيطرت المليشيات | قوات القبائل ترتكب مجزرة في الحوثيين وتقضي على قيادي ميداني بعد تصاعد حدة الصراع

#نيوز_ماكس1

ارتكبت قوات القبائل في إحدى مناطق سيطرة المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا، اليوم الثلاثاء، مجزرة في صفوف عناصر المتمردين، بينهم قيادي ميداني، بعد تصاعد حدة الصراع بين الطرفين.

وأوضحت مصادر محلية، أن مسلحين ينتمون إلى قبائل بني نوف نفذوا كمينا استهدف طقما للمليشيا الحوثية بالقرب من منطقة “إنباء” الواقعة إلى الشمال الغربي من معسكر اللبنات، شرقي مدينة الحزم، مركز المحافظة.

وبحسب المصادر، فقد أسفر الكمين عن مصرع أربعة من عناصر المليشيا وإعطاب الطقم القتالي بينهم قيادي ميداني.

وفي أواخر أبريل الماضي،

وفي أواخر شهر أبريل المنصرم، لقي قيادي حوثي مع ثلاثة من مرافقيه، مصرعهم في كمين مماثل، ردا على جريمة قتل أحد أبناء قبائل بني نوف في إحدى نقاط التفتيش التابعة للمليشيات الحوثية في مديرية الحزم.

كما دارت قبل ذلك بأيام اشتباكات بين مسلحين من الطرفين في منطقة “الفرايد”، شمال غربي معسكر اللبنات. أسفرت عن مقتل خمسة من عناصر المليشيا، إضافة إلى قتيل واحد من مسلحي قبائل بني نوف.

ومطلع مارس الماضي اندلعت اشتباكات بين الطرفين، إثر استفزاز الميليشيا للقبائل ومصادرة شاحنات الوقود واختطاف سائقي الشاحنات المنتمين إلى قبائل بني نوف.

وشنت على إثرها مليشيا الحوثي حملة أمنية على قبائل بني نوف، بعد تعميم المليشيا لجميع عناصرها بإيقاف أبناء بني نوف بحسب الهوية واختطافهم من النقاط الأمنية التابعة لها.