ايران تنتفض .. احتجاجات «ثورة الجياع».. من الأحواز إلى طهران

ايران تنتفض .. احتجاجات «ثورة الجياع».. من الأحواز إلى طهران

 

#نيوز_ماكس1

على الرغم من الحصار الأمني وإجراءات السلطات لإطفاء جذوتها، فقد تواصلت الاحتجاجات في إيران، أمس، على ارتفاع أسعار الطحين والخبز وغيرهما من السلع الغذائية، وتوسعت لتشمل مدناً بأكملها، ووصلت إلى العاصمة طهران، حيث أفيد عن إغلاق قوات الأمن للطريق السريع في العاصمة، ورفع المتظاهرون الغاضبون شعارات ضد الحكومة والباسيج.

وقالت مريم رجوي رئيسة المعارضة الإيرانية في الخارج: «مرحى للمواطنين المنتفضين في نيسابور وهفشجان وقوجان وشهركرد وأردبيل وبروجرد وبروجن وفارسان وبلدة رضوية بطهران ومدن الوطن الأخرى».

وتداول مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من الاحتجاجات في مدينة نيسابور شمال شرقي إيران، تظهر انتشاراً واسعاً للقوات الأمنية وقوات مكافحة الشغب واعتقال المحتجين في يزد وسط إيران.

وحسب مقاطع الفيديو التي نشرها حساب «1500 صورة»، فإن مجموعة من المتظاهرين بمدينة فرسان هاجموا الحوزة العلمية، وطردوا رجال الدين في الشوارع، محملين إياهم مسؤولية تدهور الاقتصاد.

قتيل دزفول

وقال الحساب إن القوات الأمنية هاجمت حي زرائي في دزفول جنوب غربي إيران، وقتلت بالرصاص شخصاً يدعى بيش علي غالبي حاجيوند، أخرج رأسه من النافذة.

من جانبه، قال أحمد آوائي النائب عن مدينة دزفول في البرلمان إن الاحتجاجات اندلعت في هذه المدينة، مشيراً إلى أن أغلبية المحتجين الذين تجمعوا في دزفول جاؤوا من ضواحي المدينة.

وحسب «إيران إنترناشيونال»، فإن أحد المتظاهرين توفي إثر هجوم لقوات الأمن على المحتجين في مدينة فارسان بمحافظة جهارمحال وبختياري، بينما أكدت مصادر محلية إصابة آخرين برصاص قوات الأمن.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لاعتقال جماعي للمتظاهرين، خلال الاحتجاجات التي اندلعت في خوزستان، بعد اقتحام القوات الأمنية منازل المواطنين.

الممارسات الأمنية العنيفة تتزامن مع استمرار انقطاع خدمة الإنترنت في 8 محافظات منذ نحو 10 أيام.

قاعدة الباسيج

وقالت مصادر حقوقية إيرانية لـ القبس إنها وثقت حتى الآن مقتل خمسة متظاهرين، هم أميد سلطاني من مدينة الصالحية في الأحواز، وعلي غالبي من مدينة القنيطرة في الأحواز، وحمید قاسم‌ بور من مدينة فارسان، وسعادت هادي بور من مدينة هفشجان، وبهروز إسلامي من مدينة بابا حيدر.

وتظهر مقاطع فيديو احتجاجات مدينة هفشجان عناصر عسكرية من قاعدة تابعة للباسيج تطلق النيران الحي على المتظاهرين، ورد المتظاهرون باقتحام القاعدة وحرقها.

وأضافت المصادر لـ القبس أن دعوات واسعة وجهت من قبل النشطاء المدنيين في طهران للتظاهر، دعماً للاحتجاجات التي انطلقت من مدينة الخفاجية في الأحواز، الأسبوع الماضي، وأن النشطاء المدنيين والإعلاميين في العديد من المحافظات بدؤوا التنسيق في ما بينهم لتوحيد المواقف والشعارات خلال الاحتجاجات، التي أطلقت عليها تسمية «ثورة الجياع».

المصدر – الفبس