(نيوز ماكس1) ينشر صورتها .. رسالة المبعوث تحسم جدل أثاره الحوثيون بزعم انتصار جوازات السفر.. النص والصورة

(نيوز ماكس1) ينشر صورتها .. رسالة المبعوث تحسم جدل أثاره الحوثيون بزعم انتصار جوازات السفر.. النص والصورة

#نيوز_ماكس1

تسببت موافقة الحكومة اليمنية على مقترحات المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، بشأن السماح برحلات جوية من مطار صنعاء الدولي، وقبول جوازات السفر الصادرة من صنعاء، بإثارة جدلاً، غير أن المبعوث الأممي أكد أن الإجراء مؤقت ومرتبط بالهدنة، على عكس ما حاول الحوثيون تصويره كأنه انتصار يعترف بهم.

وأكد غروندبرغ في رسالة أن “هذا الترتيب استثنائياً ومؤقتاً ولن يكون نافذاً إلا للرحلات الجوية طيله فترة الهدنة إلى الوجهتين المتفق عليهما في اتفاق الهدنة. ولن يترتب على هذا الترتيب أي تغيير في المركزالقانوني للحكومة اليمنية ولا يجب ان يؤسس كذلك لأي سابقة رسمية”.

فخامة الدكتور رشاد محمد العليمي

رئيس المجلس القيادي الرئاسي للجمهورية اليمنية

فخامة الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي،

أود أن أتقدم بالشكر للحكومة اليمنية على مشاركتها البنَّاءة مع مكتبي في تنفيذ اتفاق الهدنة وتمتينه وتمديده.

لقد كان للهدنة دور في التفريج عن المدنيين اليمنيين، كما فتحت نافذة لإمكانية التوصل إلى حل سلمي مستدام للنِّزاع. ويُعد من العوامل الحيوية العمل معاً ومع الجانب الآخر لضمان أن تكون الهدنة بعد سبع سنوات من النِّزاع نقطة تحول نحو سلام مستدام في اليمن.

على مدار الأسابيع الستة الماضية، شهدنا تقدماً مهماً على عدة جوانب من جوانب اتفاق الهدنة بما في ذلك الخفض الملموس للعنف ولعدد الضحايا في صفوف المدنيين، وقد قامت الحكومة مشكورة بضمان التدفق المنتظم للمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

إلا أنَّه ما زالت هناك عناصر أخرى في الهدنة تنتظر التنفيذ وتحديداً فتح مطار صنعاء الدولي وعقد اجتماع الاتفاق على فتح طرق في تعز والمحافظات الأخرى.

وعليه، تحتِّم الضرورة أن نسعى بشكل عاجل وجاد للبحث عن حلول عاجلة لهذين الجانبين.

أقترح لغايات تسهيل سفر اليمنيين من والى مطار صنعاء الدولي الى الوجهتين المتفق عليهما ان تسمح الحكومة اليمنية بشكل مؤقت بسفر المواطنين اليمنيين إلى الوجهتين المتفق عليهما بجوازات السفر الصادرة من صنعاء والمحافظات الأخرى.

والهدف من هذا الترتيب تسهيل حرية الحركة لكثير من المدنيين اليمنيين الذين طال انتظارهم للسفر من صنعاء، لأسباب أهمها السعي لتلقي العلاج الطبي العاجل، والمحافظة على فرصة السلام التي تقدمها الهدنة واستغلال تلك الفرصة على النحو الأمثل.

وسيكون هذا الترتيب استثنائياً ومؤقتاً ولن يكون نافذاً إلا للرحلات الجوية طيلة فترة الهدنة إلى الوجهتين المتفق عليهما في اتفاق الهدنة. ولن يترتب على هذا الترتيب أي تغيير في المركز القانوني للحكومة اليمنية ولا يجب ان يؤسس كذلك لأي سابقة رسمية.

سيبقى مكتبي على التزام راسخ لدعم الأطراف في تنفيذ الهدنة بكامل أحكامها. ولهذه الغاية، لا بد من تسريع التقدم في وفاء الأطراف بالتزاماتها تجاه فتح الطرق في تعز والمحافظات الأخرى.

وإنني ممتن للحكومة اليمنية لتعيينها لنقاط الاتصال لهذا الاجتماع، وقد تلقيت تأكيدات من الجانب الآخر بالتعاطي بحسن نية مع هذه المسألة المحورية. ففتح طرق في تعز والمحافظات الأخرى من أولى الأولويات التي ستسمح بحرية حركة المدنيين داخل اليمن وتضمن نجاح الهدنة ككل.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: نشوان نيوز ينشر أجندة المشاورات اليمنية في الرياض – جدول الجلسات

أتطلع إلى الاستمرار في العمل مع فخامتكم ومع المجلس القيادي الرئاسي والحكومة اليمنية إنجاحاً للهدنة وتمكيناً من العثور على حل مستدام للنِّزاع في اليمن.

وتفضلوا فخامتكم بقبول أسمى آيات تقديري واعتباري.

هانس غروندبرغ

المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن