فضحهم بالاسماء | شوقي هائل يصف محور تعز والإخوان بالعصابة والوزير: معروفين بالاسم والرقم العسكري وأبو الذهب نموذج .. شاهد

شوقي هائل يصف محور تعز والإخوان بالعصابة والوزير: معروفين بالاسم والرقم العسكري وأبو الذهب نموذج .. وفضحهم بالاسماء

 

#نيوز_ماكس1

أثارت قضية اعتداء المسؤول المالي لقيادة محور تعز المدعو عبدالواسع الشرعبي، على التاجر أبو الذهب، راي الشارع اليمني وعلى رأسه مسؤولين في الحكومة لأول مرة يتفاعلون مع انتهاكات قيادة حزب الإصلاح العسكرية والأمنية على أبناء مدينة تعز.

وأكد وزير الادارة المحلية السابق ورئيس لجنة الإغاثة عبدالرقيب فتح، تقاعس سلطات تعز الإخوانية عن القيام بواجبها تجاه حماية أبناء تعز والتجار من بطش عصابات الإخوان الذين ينتمون إلى الجيش والأمن الموالين لجماعة الإخوان.

وقال وزير الادارة المحلية السابق ورئيس لجنة الإغاثة عبدالرقيب فتح، خلال تدوينة نشرها على حسابه الرسمي بموقع تويتر رصدها نافذة اليمن أن : “مرتكبي الأعمال خارج القانون في تعز معروفون بالاسم والأرقام العسكرية والمعسكرات التي ينتمون اليها، والتي يهاجمون بها الضحية”.

 

وأضاف : “الضحايا يقدمون كل المعلومات عن المعتدين، وما حدث للاخ جمال أبو الذهب أنموذجا لم نقول”.

 

كما اتهم فتح الجهات ذات العلاقة بالتقصير والاهمال : “هذا يؤكد تقصيرا وإهمالا لدى الجهات ذات العلاقة وتتحمل المسؤولية وحدها عما يحدث”.

وردا على ما ورد في تدوينة وزير الادارة المحلية السابق ورئيس لجنة الإغاثة عبدالرقيب فتح، وصف محافظ تعز الأسبق شوقي هائل سعيد، قيادة محور تعز وإدارة الأمن بأنهم عصابات خارجة عن القانون.

وقال شوقي هائل سعيد، في رده الذي رصده الموقع : “لقد حذرنا مرارا من تلك الأعمال الخارجة عن القانون والتي تمارس بحق المدنيين والتجار في تعز من قبل عصابات باتت معروفة لدى الجميع”.

 

للمزيد | قيادة محور تعز تهدد أكبر التجار بدخول منزله بعد إغلاق مركزه وقص شعر رأسه وإذلاله بالقتل.. فضحهم بالاسماء | التفاصيل 

في جريمة جديدة تضاف إلى سجل محور تعز الذي يتراسها حزب الإصلاح، لا تقل عن ما يرتكبه الحوثيون في صنعاء وباقي المناطق التي تسيطر عليها المليشيات، إذ قام المسؤول المالي لقيادة محور تعز أواخر شهر رمضان بالاعتداء على كبار تجار المدينة والشروع في قتله أمام طفلته بعد رفضه دفع مليون ريال.

جاء ذلك في بلاغ نشره التاجر جمال عبده محمد سعيد ابو الذهب، مالك مركز ابو الذهب التجاري في تعز.

وقال التاجر أبو الذهب أن مالية محور تعز مع أفراد مسلحين أجبروا أحد أبنائه على إغلاق المركز بعد أن أوضح لهم أن المختص عن دفع الأموال ليس متواجد ليرد عليه عبدالواسع الشرعبي المسؤول المالي للمحور، بأنهم سيدخلون منزله إذا لم يدفع لهم المليون.. مشيراً إلى الاعتداء عليه بالضرب والشتم وتوجيه الأسلحة صوبه قبل تهديدهم بالقتل.

 

ولفت إلى أن حمزة أمين أبو الذهب حضر إلى مقر محور تعز بالساحة للتفهم منهم عن ما جرئ، أقدمت عناصر مسلحة باعتقاله واقتياده إلى السجن وقص شعر رأسه بطريقة مهينة ومذلة.

 

وعن نشر البلاغ أوضح أن تقاعس قيادة محافظة تعز والجهات المعنية عن القيام بواجبها تجاه الاعتداء الجسيم وعدم التحرك للانصاف دفعه لنشر البلاغ لوسائل الإعلام والمنظمات الدولية القانونية، إذ ناشد قيادة الدولة بانصافه.

نص البلاغ :-

انه وفي يوم الجمعة ال28 من رمضان 1443 الموافق 29 ابريل 2022 وعند الساعة العاشرة ليلاً ، حضرت مجموعة مسلحة من ثلاثة افراد بقيادة عبدالواسع الشرعبي المسئول المالي لمحور تعز الى محلنا التجاري في مركز ابو الذهب التجاري بمدينة تعز لمطالبتنا بدفع مبلغ مليون ريال دعم للجبهات ، حينها كان حمزه امين ابو الذهب متواجد في المحل واخبرهم بأنه ليس من صلاحياته ان يدفع لهم ، فأخبره عبدالواسع الشرعبي بأنه إما ان يدفع او ان يغلق المحل ، فقرر حمزه اغلاق المحل، واثناء اغلاقه للمحل قال له عبدالواسع الشرعبي انه حتى لو اغلقت المحل فسأدخل لك الى البيت اذا لم تدفع وقام احد افراده والذين كانوا ملثمين بركل الباب، الامر الذي دفع حمزه للاعتراض والذي كانت طفلته الصغيرة الى جواره ، ليفاجأ بقيام الافراد برفع السلاح في وجهه وفتح الامان ومباشرة الاعتداء بالضرب عليه والتلفظ بألفاظ نابية ، الامر الذي تسبب بحالة خوف وهلع داخل المركز الذي كان مكتض بالنساء والاطفال والباعة ، ولولا تدخل اصحاب المحلات التجارية والمارة لحدثت كارثة لايحمد عقباها .

في اليوم التالي وبعد قيامنا بالتواصل مع بعض الشخصيات لتهدئة الوضع واحتواء الموقف كون اغلاق المحل في هذه الفترة سيتسبب لنا باعباء وخسائر مالية كبيرة، ذهب حمزه امين ابو الذهب برفقة احد الاشخاص الى مقر المحور في الساحة ، ليفاجأ باعتقاله واحتجازه في الزنزانة والاعتداء عليه بالضرب وقص شعر رأسه بطريقة مهينة ومذلة ، ولم يتم الافراج عنه الا بعد دفع مبلغ مليون ومائتين الف ريال.

 

ان ما دفعنا لنشر هذا البلاغ بعد عشر ايام من ذلك الاعتداء ومن تلك الممارسات الهمجية هو تقاعس الجهات المعنية في قيادة المحافظة وقيادة المحور عن القيام بواجباتها ومسئولياتها تجاه المعتدين وتجاه تلك الممارسات ، حيث قمنا بابلاغهم ورفع شكوانا اليهم في حينه عن ما تعرضنا له عاقدين عليهم الامل بأنهم سينتصرون لمظلوميتنا وسينصفوننا امام المعتدين لكن الخذلان والتقاعس والتواطؤ كان سيد الموقف.

لقد نشدنا الدولة ..دولة النظام والقانون والعدالة والكرامة والحقوق ودفعنا في سبيل معركة استعادتها الغالي والنفيس ، من اموالنا واملاكنا وجهدنا ووقتنا وكل من يعرفنا يعلم ذلك ، وكنا نعمل ذلك لايماننا بعدالة قضيتنا ، لكن مانلمسه ونعيشه اليوم يشعرنا بالإحباط وباليأس وبالخذلان.

 

وامام هذا الاعتداء الهمجي فإنني اطالب الجهات المختصة في الدولة للقيام بواجباتها وبمسئولياتها القانونية تجاه المعتدين ومن يقف خلفهم وتجاه تلك الممارسات الهمجية ، محتفظاً بحقي في التصعيد السلمي وفقاً للقانون حتى نجد الانصاف وتتحقق العدالة .

 

البلاغ ايضاً لكل المنتصرين لكرامة وحقوق الانسان كما هو للمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

جمال عبده محمد سعيد ابو الذهب
مركز ابو الذهب التجاري -تعز

الاحد 8 مايو 2022