بالاسم والصورة | خذلان الجهات الرياضية ومستشفى في صنعاء يتسببان بوفاة بطل يمني رفع رأس اليمن واحتجاز جثته مقابل مليون ريال

البطل اليمني والعربي نادر الصمدي، لاعب منتخب الناشئين وصاحب أول إنجاز خارجي لليمن

خذلان الجهات الرياضية ومستشفى في صنعاء يتسببان بوفاة بطل يمني رفع رأس اليمن واحتجاز جثته مقابل مليون ريال

#نيوز_ماكس1

 

تسببت إجراءات تعسفية لأحد مشافي العاصمة المحتلة صنعاء، وخذلان الجهات الرياضية في صنعاء، بوفاة البطل اليمني والعربي نادر الصمدي، لاعب منتخب الناشئين وصاحب أول إنجاز خارجي لليمن في اللعبة، بعد دخوله في غيبوبة دامت ثلاثة أشهر حتى فارق الحياة.

وتعرض البطل الصمدي لحادث سير دخل على إثره المستشفى، وكان في حالة غيبوبة تامة وتم استئصال الطحال بسبب تمزقه في الحادث، بالإضافة لحدوث نزيف حاد داخلي ومعاناته من إصابة شديدة بالرأس وتورم وعدة كسور بالحوض.

اللاعب الصمدي كان بحاجة إلى عمليات جراحية، وقامت أسرته بمناشدة وزارة الشباب والرياضة وجميع المعنيين بتقديم الدعم للاعب، حيث كان يعاني وأسرته من ظروف اقتصادية صعبة، لكنهم لم يجدوا أي استجابة طوال هذه الفترة.

وما يثير غضب الشارع اليمني، أن جثمان الصمدي، لا يزال حتى اللحظة، محتجزا على ذمة مليون وثلاثمائة ألف ريال في مستشفى بروج بصنعاء، وكان نادر قد حصل على منحة علاجية (مجانية) في مستشفى حكومي قبل أسابيع ومنع المستشفى إخراجه حتى سداد المبلغ.

ويشار إلى أن الصمدي كان قد توج بالميدالية البرونزية في البطولة العربية عام 2017، والذي يعد الإنجاز اليمني الوحيد في هذه اللعبة خارجياً.