كالعادة.. الحوثي يصدم كبرى قبائل صنعاء بإجراء كلفهم ثمن باهض والأخير يستخدم هذا السلاح في وجه الجماعة

وعود كاذبة .. الحوثي يصدم كبرى قبائل صنعاء بإجراء كلفهم ثمن باهض والأخير يستخدم هذا السلاح في وجه الجماعة

#نيوز_ماكس1

تعرضت كبرى قبائل العاصمة المحتلة صنعاء، لصدمة كبيرة مساء السبت، نتيجة نقض الحوثيين لعهد سابق طال تنفيذه عام كامل، الأمر الذي دفعهم بقطع الدعم المستقبلي للمتمردين.

واوضحت مصادر قبلية، أن المليشيات الحوثية صدمت قبيلة بني حشيش، إذ سمحت الجماعة، بدخول “الزبيب” من الصين ومن دول أخرى، ما أدى إلى إنهيار أسعار المنتج المحلي من الزبيب والذي ينتج أغلبه من مزارع بني حشيش وانخفاض سعر الكيلو إلى 3 ألف ريال بينما كان لا يقل عن سعره عن 8 ألف ريال العام الماضي .

وأشارت المصادر إلى انخفاض ارباح المزارعين، أكثر من النصف مقارنة بالعام الماضي والذي جاء نتيجة عدم قدرة المنتج المحلي من “الزبيب” في منافسة المنتجات العالمية وخاصة بعد تزايد تكاليف الري نتيجة لرفع المليشيا الحوثية لأسعار المواد البترولية وخاصة الديزل إلى 20 ألف ريال للجالون مقارنة ب 9 ألف العام الماضي .

ذات المصادر أكدت أن قيادات حوثية تعهدت خلال العام الماضي بمنع دخول منتجات الزبيب من خارج اليمن حتى لا ينافس المنتج المحلي وقدمت وعود للقبيلة ببناء مصنع لتعليب الزبيب وتصديره للخارج لكنها وعود كاذبة كان الهدف منها الحصول على دعم القبيلة لصالح المليشيا وتقديم قوافل الدعم لجبهات القتال الحوثية .

وامتنعت قبيلة بني حشيش – والتي تعد من أكبر قبائل صنعاء وخسرت العديد من شبابها في القتال في صفوف المليشيا الحوثية – من تقديم أي مساعدات للحوثيين والتي تسعى لخدمة مشروعها الطائفي الهادف لتدمير اليمن لصالح التوسع الإيراني .