بالاسم والصورة .. صحفي يفصل رأسه عن جسده.. واقعة انتحار مروعة

بالاسم والصورة .. صحفي  يفصل رأسه عن جسده.. واقعة انتحار مروعة

#نيوز_ماكس1

شهدت إحدى المؤسسات الصحفية الحكومية في مصر، حادثًا مأساويًا، الخميس، إثر إقدام صحفي على الانتحار، بعد أن ألقى نفسه من الطابق الرابع.

ونقل موقع مصراوي عن مصدر داخل مؤسسة الأهرام الصحفية الحكومية القول، إن الصحفي عماد الفقي ذهب إلى المؤسسة عند الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف ليل أمس الأربعاء.

وأضاف المصدر أن “الصحفي المنتحر ظل في المؤسسة حوالي 3 ساعات تقريبا، احتسى خلال هذه الفترة كأسا من القهوة وآخر من الشاي”.

وأشار المصدر إلى أنه “كان يعاني من ضائقة مالية، وهو منفصل عن زوجته منذ فترة، ولديه ابن في إحدى الجامعات الخاصة، لكن لم نشاهد أو نعرف عنه أي اضطراب ذهني أو نفسي، يفسر لنا ما فعله”.

وأوضح المصدر أنه “عند الساعة 4 الفجر، ربط الصحفي المنتحر حبلاً بين مكتبين في المؤسسة، وربط رقبته بينهم وقفز من الشباك”.

وتابع “أدى ذلك إلى انفصال رأسه عن جسده، نتيجة وزنه أو ربما ارتطامه بأحد الحواجز”.

يشار إلى النيابة المصرية لم تصدر تقريرها بشأن الحادث حتى الآن.