بالاسماء والتفاصيل .. الحوثي يمزق جسدي امرأة مع زوجها وطفلة أخرى بمحافظتين

الحوثي يمزق جسدي امرأة مع زوجها وطفلة أخرى بمحافظتين

#نيوز_ماكس1

حصدت ألغام مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا، الاثنين، أرواح طفلة وامرأة أخرى بانفجارين منفصلين في محافظتي تعز وصعدة:

وانفجر لغم زرعته مليشيات الحوثي في طريق للمدنيين في قرية “الطفيلي” في بلدة “أخدوع أسفل” بمديرية مقبنة في الريف الغربي من محافظة تعز.

وقال مصدر محلي، أن لغم حوثي انفجر بسيدة وزوجها كانا في طريقهما إلى القرية السكنية ما أسفر عن تمزق جسدة الزوجة ومقتلها على الفور فيما أصيب رب الأسرة بجروح بالغة الخطورة.

وضربت هذه القرية السكنية طيلة الشهور الماضية سلسلة من انفجارات الألغام الحوثية أودت بحياة العديد من الأهالي بعيد تفخيخ المليشيات للطرقات وآبار المياة والمنازل في إرهاب استهدف تقويض الحياة العامة.

وفي حادثة أخرى، قتلت طفلة في انفجار لغم كانت قد زرعته مليشيات الحوثي في وقت سابق في بلدة “غافرة” في مديرية الظاهرة في محافظة صعدة، أقصى شمالي اليمن.

ورغم سريان هدنة الأمم المتحدة الإنسانية التي دخلت أسبوعها الرابع في اليمن إلا أن ألغام مليشيات الحوثي بما فيه الألغام الأرضية المضادة للأفراد التي يرقى استخدامها إلى جرائم الحرب استمرت في حصد أرواح اليمنيين.
ووفقا لمشروع رصد الأثر المدني في الأمم المتحدة، فأن الألغام الأرضية للحوثيين تسببت في وقوع نحو 9 آلاف ضحية في صفوف المدنيين منذ بداية الانقلاب أواخر 2014، فضلا عن 284 ضحية في 2020، من بينهم 55 طفلا.

ومنذ بداية 2021، وحتى 4 أبريل/نيسان  2022، وثق المرصد اليمني للألغام، وهو منظمة حقوقية معنية برصد ضحايا الألغام، مقتل وإصابة 363 مدنيا بينهم نساء وأطفال إثر الألغام الأرضية والعبوات الناسفة للمليشيات الحوثية.