جبايات واتاوات بالاكراه في العاصمة .. الحوثي يخنق تجار صنعاء بلجان جديدة والأخير يصفها بـ”المتهبشين”

فرض جبايات كبيرة في العاصمة .. الحوثي يخنق تجار صنعاء بلجان جديدة والأخير يصفها بـ”المتهبشين”

#نيوز_ماكس1

دفعت لجان حوثية جديدة، تجار في العاصمة صنعاء، لتقديم الشكوى بعد فرض الحوثيين عليهم دفع أموال كبيرة، مقابل دعم وتجهيز قوافل غذائية عيدية لدعم مقاتلي المليشيا في الجبهات.

مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، إن قيادات حوثية على رأس لجان تقوم بالنزول ميدانيا منذ اسبوع، فرضت على التجار في مختلف مديريات أمانة العاصمة دفع إتاوات مالية بالإكراه تفوق قدراتهم المادية، أو مواد عينية لتجهيز قوافل غذائية بمناسبة عيد الفطر المبارك تحت مسمى دعم مقاتلي المليشيا بالجبهات.

وأوضحت المصادر إن اللجان أبلغت ملاك المتاجر أنهم سيغلقون المتاجر التي لا تقدم شيئا لـ”المرابطين المجاهدين” في الجبهات الذين لولاهم لما كانوا تجارا يمارسون مهنة التجارة في أمن وأمان. حد زعمهم.

كما أشارت المصادر، إلى أن أمين العاصمة ووزير الصناعة والتجارة المعينين من المليشيا أصدرا في وقت سابق توجيهات للمكاتب المعنية بالمديريات العشر بتشكيل لجان مجتمعية على مستوى كل حارة وحي وشارع بهدف جمع تلك الجبايات والاتاوات غير القانونية.

ولاقت هذه الحملة حالة سخط واستياء واسعة ومطالبات من التجار لسلطة الأمر الواقع الحوثية بإيقاف حملات من وصفوهم بـ”المتهبشين” وإيقاف ما يتعرضون له من ابتزاز ونهب من قبل هذه اللجان والذي سينعكس سلبا على اسعار المواد الغذائية والأساسية في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها وأدى إلى ارتفاعها بشكل خيالي.

ويتعرض تجار ورجال أعمال بصنعاء لاستهداف مباشر من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية، التي أثقلت كاهلهم بالاتاوات المالية الكبيرة، الأمر الذي أدى إلى إفلاس البعض وإغلاق محلات أخرى في كثير من مديريات الأمانة.