مليشيا الحوثي تغلق سوق البليلي للأسماك في صنعاء وتغلق جامع البر للنساء بمدينة إب

مليشيا الحوثي تغلق سوق البليلي للأسماك في صنعاء وتغلق جامع البر للنساء بمدينة إب

#نيوز_ماكس1

أغلقت ميليشيا الحوثية سوق السمك المركزي بمنطقة البليلي في العاصمة صنعاء، متسببة بارتفاع أسعار الأسماك في جميع المطاعم ومنافذ التوزيع في المدينة.

وذكرت مصادر محلية في صنعاء، أن الميليشيا أغلقت عنوة جميع المحال التجارية والمطاعم الخاصة ببيع وتقديم وجبات الأسماك في منطقة البليلي وسط صنعاء وقامت بإجبار أصحاب المحال على النقل إلى منطقة جديدة تم تخصيصها في ضواحي العاصمة.

وبحسب المصادر فإن السوق الجديد الذي تم إرغام أصحاب المحال التجارية للنقل إليه يقع في منطقة الجردا جنوب العاصمة صنعاء، ويتبع أحد القيادات الحوثية النافذة، والذي تم استثماره بالتعاون مع شركة شبام القابضة التابعة للميليشيا.

وشكا المواطنون من تضاعف أسعار الأسماك منذ إغلاق سوق البليلي، مع زيادة تكاليف توريده وتوزيعه نظرا لبعد المسافة لتضاف مزيد من الاعباء على كاهل المواطنين وتصبح هذه اللحوم لمن استطاع إليه سبيلا.

مليشيات الحوثي تغلق جامع البر للنساء بمدينة إب

مليشيات الحوثي تغلق جامع البر للنساء بمدينة إب

من جهة اخرى أقدمت مليشيات الحوثي على إغلاق جامع البر للنساء بمدينة إب بشكل نهائي، بعد السطو عليه، ومنع حلقات تحفيظ القرآن الكريم.

وذكرت مصادر محلية أن المليشيات منعت نساء حي جامع “البر” من الصلاة في الجامع بشكل نهائي، ومنعت تدريس تحفيظ القرآن الكريم فيه.

وأكدت المصادر أن المليشيات حولت عددا من ملحقات جامع البر، أماكن لعناصرها وتنظيم دورات طائفية، بشكل دائم، نتيجة الملحقات الواسعة للجامع الذي يتواجد وسط المدينة.

وتنشر مليشيات الحوثي، خطباء تابعين لها بمختلف جوامع مدينة إب ومختلف المديريات، ويتم تعميم خطب حوثية، تهدف لاستقطاب مقاتلين وعملية تحشيد ونشر لأفكارها في أوساط المجتمع المحلي.

وتواصل مليشيات الحوثي، استغلال مساجد محافظة إب وبقية مناطق سيطرتها، بشكل غير مسبوق، في الوقت الذي تشهد تلك المساجد عزوفا كبيرا عن حضور الجمعة والجماعات، نتيجة الخطاب الصادر من منابر المساجد.

وزادت حدة الخطاب الطائفي وتسويق الخطاب الحوثي، الأمر الذي قوبل برفض واسع في الأوساط المجتمعية والتي عبرت عن رفضها بالعزوف عن الحضور بشكل لافت.