شاهد | فضيحة جديدة في تعز .. سلطات الإخوان تصدر مذكرة إعتقال بحق مواطن قام بحماية أسرة الحرق

فضيحة جديدة في تعز  .. سلطات الإخوان تصدر مذكرة إعتقال بحق مواطن قام بحماية أسرة الحرق

#نيوز_ماكس1

أصدرت سلطات مدينة تعز، الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، ذراع الإخوان في اليمن، مذكرة إعتقال بحق مواطن، قام بحماية اسرة الحرق التي تعرضت لسلسلة من الإعتداءات أودت بحياة عدد منهم، فيما لم تتحرك السلطات الأمنية أو العسكرية لحمايتهم .

وتضمنت جاء في المذكرة التي تلقى موقع (نافذة اليمن) نسخة منه، أمر قبض قهري بحق المواطن “إبراهيم دماج عبده غالب الجعفري” من أبناء صبر الموادم، بزعم توافي الأدلة التي تؤكد تورطه في واقعة إختطاف خولة الحرق .

وجاءت هذه المذكرة بعد إعلان المواطن إبراهيم دماج، أنه تم تأمين خروج نساء وأطفال ماتبقي من آل الحرق وأنهم أصبحوا في منزله في صبر .. مشيراً إلى أن أم المختطفة خولة هي أم الشهيد عيسى الحرق الذي تم اختطافه وتصفيته داخل المنشئآت ورمي جثته في الشارع وهي زوجة الشهيد العقيد عبده الحرق الذي قتل هو وإخوته على يد عصابة مسلحة قبل  بضعة أشهر .

وعقب إصدار المذكرة، بدأت حملة تضامن مع المواطن ابراهيم دماج، وأعرب النشطاء رفضهم لهذه الإجراءات التعسفية التي جاءت عقب عجز المحور عن القيام بمهامه في حماية آل الحرق .

وقال الناشط سمير الوصابي في تدوينة على الفيسبوك، “محور تعز غير قادر على حماية أسرة بيت الاحرق احرقت بيوتهم قتل ابناهم اختطفت بناتهم وفي الاخير محور الاخوان يعمل مذكره باعتقال القيل Ibrahim Dmmaj  لانه حمي من تبقا من نساء بيت الاحرق” .. مطالباً بكل احرار تعز بعدم ترك القيل ابراهيم دماج وحيد ان تعرض لأي مكروه .

وحمل الوصابي رئيس الجمهورية ووزارتي الدفاع والداخلية ومحافظ تعز اي مكروه يتعرض له القيل ابراهيم .

وتعرضت اسرة آل الحرق لسلسلة إعتداءات من قبل افرادات وقيادات في محور تعز بعد خلاف على قطعة أرض، وصلت إلى حد تصفية أبناءهم وإحراق منازلهم والإعتداء على نسائهم .