مالذي يحدث في عمران وصعدة ..!؟ غضب حوثي عقب فتوى زيدية بمنع القتال تحت راية عبدالملك الحوثي

مالذي يحدث في عمران وصعدة ..!؟ غضب حوثي عقب فتوى زيدية بمنع القتال تحت راية عبدالملك الحوثي

#نيوز_ماكس1  

شنت ميليشيات الحوثي الانقلابية حملة اعتقالات واختطافات واسعة ضد أتباع المرجع الديني لتيار الزيدية في اليمن محمد المؤيدي الذي أصدر فتوى بعدم جواز القتال تحت راية زعيم الميليشيات الانقلابية الإرهابي عبدالملك الحوثي.

وبحسب المصادر أن قوات ما يسمى الأمن الوقائي الحوثي اختطفت العشرات من أتباع وأنصار المرجع الزيدي الشيخ المؤيدي في محافظتي صعدة وعمران واقتادتهم إلى سجون سرية، مضيفة أن الميليشيات الحوثية أصدرت تحذيرات لكل من يوافق أو يوالي التصريحات التي يطلقها الشيخ المؤيدي.

ويعد الشيخ المؤيد أحد المرجعيات في تيار الزيدية في شمال اليمن وله الكثير من الانصار والمؤيدين الذين تداعو إلى عقد لقاء عاجل في عدة محافظات من أجل تدارس خيار الرد على التحركات الحوثية ضد جماعتهم.
 
ويعتبر محمد المؤيدي الخليفة الثاني منذ العام 2014 للمرجعية الدينية الزيدية مجد الدين المؤيدي، المنازع التقليدي على قيادة المذهب الزيدي في محافظة صعدة، معقل الجانبين، لبدر الدين الحوثي، أبي مؤسس المليشيا الحوثية حسين بدر الدين الحوثي، وأخيه زعيم المليشيا الحالي عبدالملك بدر الدين الحوثي.
 
وأكدت المصادر أن الخلافات بين الطرفين ليست وليدة اللحظة، وتمتد لعقود، حيث سبق لجماعة المؤيدي أن عممت، منتصف العام 2019، على أنصارها بوقف الخطابة في المساجد التابعة لها في صعدة وخارجها، إثر تعرُّض بعض أنصارها للسجن والتهديدات، وكذا الهجوم الحوثي على منزل عبدالحميد أبو علي، أحد فقهاء الجماعة.
 
يشار إلى أن جماعة المؤيدي لها تواجد ثقافي وثقل عددي في ذات مناطق نفوذ وسلطة مليشيا الحوثي التابعة لإيران، بما في ذلك أهم المحافظات المزودة للمليشيا بالعناصر العقائدية، صعدة، حجة، عمران، صنعاء، وذمار.