المجلس الانتقالي الجنوبي يكشف سعي قيادات إخوانية تجميع عناصرها في شبوة

المجلس الانتقالي الجنوبي يكشف سعي قيادات إخوانية تجميع عناصرها في شبوة

 

#نيوز_ماكس1

حذرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي من مخاطر سعي قيادات إخوانية متنفذة بالمحافظة لاحتضان الميليشيات الإخوانية اليمنية الهاربة من خطوط المواجهة في مأرب، وبيحان، وإعادة تجميعها بعاصمة المحافظة، وتوجيهها لتنفيذ مخططات جديدة، لإرباك الوضع الأمني في عتق وباقي المديريات، وإخماد شعلة الانتصار الجنوبي في حدودها مع المليشيات الحوثية.

وطالبت الهيئة  قيادة التحالف بوقف رعونة هذه القيادات التي تحاول وضع العراقيل أمام تحركات قيادات وجنود ألوية العمالقة الجنوبية، وقيادات الانتقالي وأنصاره في إطار مديريات المحافظة وجبهاتها، وسرعة الدفع بها وغيرها من القوات الإخوانية في المهرة، وشقرة، ووادي حضرموت لجبهات المواجهة مع الميليشيات الحوثية في مأرب والبيضاء لتحريرهما.

وعقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اجتماع لها اليوم الإثنين برئاسة فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس.

وحيّت هيئة رئاسة الانتقالي الانتصارات الجنوبية التي تحققت في مديريات عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة ودحر ميليشيا الحوثي الانقلابية من تلك المديريتين في زمن قياسي على يد أبطال ألوية العمالقة الجنوبية.

ووقفت الهيئة في مستهل اجتماعها دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجنوب من قوات العمالقة، وأبناء محافظة شبوة، مبتهلة إلى الله تعالى بأن يتغمدهم بواسع رحمته وغفرانه، وأن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل.

كما شددت الهيئة على أهمية اسراع القيادة المحلية بالمحافظة لتجهيز مقرها في مدينة عتق، لتتمكن من أداء دورها، وتفعيل أدائها في مديريات المحافظة كافة.