منظمة ميون تدين استمرار الحوثيين في احتجاز موظفين أمميين وتطالب بالإفراج عنهما

 

#نيوز_ماكس1
أدانت منظمة ميون لحقوق الإنسان استمرار احتجاز مليشيا الحوثي موظفين وعاملين في الشؤون الإنسانية منذ نوفمبر الماضي بينهم اثنان من المفوضية السامية لحقوق الإنسان واليونسكو.
وعبرت المنظمة الحقوقية في الوقت نفسه عن قلقها بشأن وضع الموظَّفين اللذين لم تتمكن اليونسكو والمفوضية السامية من التواصل معهما منذ احتجازهما بصنعاء على الرغم من الحصانات الممنوحة لموظفي الأمم المتحدة بموجب القانون الدولي.
وأكدت تضامنها مع أهالي المحتجزين اللذين لم تتلقى أسرهما أي معلومات حول التهم الموجهة لهما أو المبرر القانوني لاحتجازهما، أو حتى معلومات عن وضعهما الحالي.
ودعت ميون لحقوق الإنسان مليشيا الحوثي إلى الإفراج الفوري عن الموظفين الأمميين وبقية الموظفين في الشؤون الإنسانية دون شروط، والكف عن وضع العراقيل ومحاولات ابتزاز المجتمع الدولي بهذه الممارسات.
وكانت “مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان” واليونسكو أفادتا في بيان مشترك، الثلاثاء الماضي، إن ميليشيا الحوثي تعتقل موظفين اثنين في المنظمتين منذ مطلع نوفمبر الماضي، وطالبتا بالإفراج عنهما.
ولم يقدم بيان المنظمتين الأمميتين تفاصيل بشأن هذين الفردين، لكن مسؤولا في الحكومة اليمنية قال إنهما ”يمنيان عملا سابقا لصالح السفارة الأمريكية في صنعاء“، حسبما ذكرت ”رويترز“.