لن تصدق : الأمم المتحدة تترجى الحوثيين إطلاق سراح موظفيها المختطفين في صنعاء

لن تصدق : الأمم المتحدة تترجى الحوثيين إطلاق سراح موظفيها المختطفين في صنعاء

نيوز_ماكس1  

بحسرة وقلة حيلة اعترفت الأمم المتحدة أنها لا تستطيع أن تعمل شيء بشأن موظفيها المختطفين لدى ميليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء بل ووصلت بها الأمر إلى تقديم طلب لإطلاق سراحهم بصورة مهينة.

وقالت الأمم المتحدة في بيان مشترك لمديرة اليونيسكو “أودوري أزولاي” ومديرة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان “ميثيل باشليت، إنها لم تتلقى أي معلومات عن موظفيها المحتجزين لدى مليشيا الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال البيان إنه “على الرغم من أن الموظفين لا يزالان رهن الاحتجاز، إلا أن الأمم المتحدة لم تتلقى أي معلومات حول التهمة الموجهة لهما أو المبرر القانوني لاحتجازهما، أو حتى معلومات عن وضعهما الحالي”.

وأضاف أن سلطات الأمر الواقع في صنعاء تواصل احتجازهما منذ نوفمبر الماضي “على الرغم من التأكيدات السابقة بالإفراج الفوري عنهما”.

وذكّر البيان “بالإمتيازات والحصانات الممنوحة لموظفي الأمم المتحدة بموجب القانون الدولي والتي تعتبر ضرورية لأداء وظائفهم الرسمية على النحو المطلوب”.

ودعت المفوضية واليونيسكو جماعة الحوثي “إلى الإفراج الفوري عن الموظفين دون تأخير”.