الان |انفجار الوضع في صنعاء وذمار وإب وعمران واتهامات بالخيانة واعتقال أكثر من 85 مشرف والعشرات من القيادات العسكرية .. الخلافات تتصاعد داخل الحركة الحوثية .. مالذي يحدث..!؟

وكالة | خلافات الحوثيين تتصاعد واعتقال العشرات من قياداتها العسكرية ومشرفيها الاجتماعيين

#نيوز_ماكس1

كشفت مصادر موثوقة عن تصاعد خلافات المليشيات الحوثية الداخلية، بعد مصرع السفير الإيراني حسن إيرلو، في عدد من المحافظات اليمنية أبرزها في العاصمة صنعاء ومحافطات ذمار وإب وعمران.

المصادر أكدت لوكالة “خبر”، أن قيادات المليشيات الحوثية المنتمية لمحافظة صعدة أصدرت توجيهات بحق قيادات عسكرية محسوبة على محافظات صنعاء وذمار وإب وعمران، لإخراج من تسميهم بالخونة من مناطقهم.

وقالت المصادر، إن المليشيات اعتقلت أكثر من 27 قياديًا من الأربع المحافظات بتهمة الخيانة، حد وصفهم، وذلك لما طرأت عليه الأحداث مؤخراً من استهداف مواقع ومعسكرات للمليشيات.

وطبقاً للمصادر، فإن المليشيات اعتقلت أكثر من 85 من مشرفيها الاجتماعيين الذين التحقوا في صفوفها خلال الأربع السنوات الماضية، ونقلتهم إلى سجونها بالعاصمة صنعاء.

وأوضحت المصادر لوكالة “خبر”، أن حدة الخلافات ارتفعت بين قيادات صعدة وصنعاء، والتي لم تستطع قيادات ما يسمى بالمجلس السياسي للحوثيين حلها، رغم تشكيل عدة لجان، آخرها برئاسة مهدي المشاط.

وبحسب المصادر، فإن الميليشيات التابعة لمحافظة صعدة وجهت محافظي المحافظات بسرعة تقديم كشوف تتضمن أسماء من تتهمهم بالخيانة في صفوفها والمحسوبة على أتباع الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، حد وصفهم.

وفي وقت سابق، كشفت مصادر أمنية لوكالة “خبر”، أن عناصر من ما يسمى بالأمن الوقائي (جهاز مخابرات تابع لمليشيا الحوثي) شنت حملة اعتقالات ومداهمات لمنازل العشرات من ضباط جهازي الأمن القومي والأمن السياسي بالعاصمة صنعاء وبمحافظتي إب وذمار، والتي بدأتها منذ منتصف الأسبوع الماضي، وكثفت حملة اعتقالاتها عقب الإعلان عن مصرع السفير الإيراني لدى المليشيا حسن إيرلو.