في العاصمة صنعاء .. إقرار حوثي بوجود 3000 آلاف مختطف مدني في أحد سجونها

في العاصمة صنعاء .. إقرار حوثي بوجود 3000 آلاف مختطف مدني في أحد سجونها

#نيوز_ماكس1

اعترفت مليشيا الحوثي، بوجود 3 آلاف مدني مختطف في واحد من سجونها بصنعاء الخاضعة لسيطرتها.

وقالت الميليشيا، في بيان صادر عن ما تسمى لجنة شؤون الأسرى التابعة لها، إن مقاتلات التحالف العربي “استهدفت محيط سجن الأسرى في مبنى قيادة الأمن المركزي بصنعاء بعدة غارات”.

وزعم البيان، أن السجن “يضم أكثر من ثلاثة آلاف (أسير) من قوات الحكومة اليمنية”، لكن مصادر في الجماعة أكدت أنهم “مدنيون مختطفون”.

ومنذ انقلاب الحوثي وسيطرته على صنعاء، واعتقاله لأعداد كبيرة من اليمنيين الرافضين للانقلاب، قامت الميليشيا المدعومة من إيران بعد أن امتلأت السجون العامة بالمعتقلين من السياسيين والنشطاء الحقوقيين تحديدًا، بتحويل أقسام الشرطة إلى معتقلات، إضافة إلى قيامهم بجعل المنشآت والمباني العامة والمنشآت الرياضية والصحية والتعليمية وأيضًا المساجد، أوكارًا للاحتجاز والإخفاء والتعذيب.

وكشفت بعض التقارير الحقوقية عن تزايد أعداد السجون والمعتقلات في المناطق القابعة تحت سيطرة الحوثي خاصة صنعاء، ويبلغ عددهم نحو 203 سجون، بينها 78 ذات طابع رسمي، و125 معتقلا سريًّا، إضافة إلى استحداث سجون سرية ينقل إليها السجناء بدون أي أوامر قضائية أو نيابية.