كما ورد | عملية عسكرية للجيش تصل صنعاء وتحاصر العاصمة والناطق العسكري يؤكد: الأيام المقبلة مبشرة بالخير

(الشرق الاوسط ) تكشف عن هجوم وعملية عسكرية للجيش تصل صنعاء وتحاصر العاصمة والناطق العسكري يؤكد: الأيام المقبلة مبشرة بالخير

 

#نيوز_ماكس1 :

قال العميد عبده مجلي الناطق الرسمي للقوات المسلحة، في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية تعيش أضعف حالاتها بعد استنزافها من قبل طيران التحالف بقيادة السعودية والجيش الوطني اليمني في مختلف الجبهات.

وكانت مصادر خاصة قالت لـ«الشرق الأوسط»، أول من أمس، إن الجيش اليمني يعد لحملة هجومية على الميليشيات الحوثية التي تعيش حالة ضعف كبيرة عناصرياً وتسليحياً، مبينةً أن عملية الهجوم قد تصل لحصار صنعاء.

 

وفي الوقت الذي تحفظ فيه العميد مجلي الكشف عن الخطط المستقبلية للجيش، أفاد بأن الأيام المقبلة ستكون مبشرة، وأضاف: «لا نتحدث عن الخطط المستقبلية، لكن الأيام المقبلة مبشرة بالخير».

 

وتابع العميد مجلي بقوله: «المعارك مستمرة وهناك جبهات تشهد عمليات هجومية وأخرى دفاعية، لكن أقوى العمليات الهجومية في جبهة مأرب، وغرب تعز، خاصة من القوات المشتركة التي حققت انتصارات كبيرة».

وبحسب الناطق الرسمي للقوات المسلحة ، فإن العمليات القتالية المتزامنة في جميع الجبهات كبَّدت الحوثيين خسائر كبيرة، مقدماً شكره لطيران التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الذي نفَّذ وما زال عشرات الاستهدافات ضد الحوثيين على امتداد الجبهات المشتعلة، على حد قوله.

ووفقاً للمتحدث باسم الجيش اليمني، فإن «العمليات القتالية الهجومية والدفاعية أحرزت تقدمات على الأرض، ضد الميليشيات الحوثية الانقلابية، في عدة مناطق، أهمها منطقة وادي ذنة ومنطقة العمود والعيرف والفيلحة في مديرية الجوبة ومنطقتي أم ريش وملعاء في مديرية حريب».

وقال العميد عبده مجلي: «نحن في إطار معركة والخطط الاستراتيجية لوزارة الدفاع وهيئة الأركان ليست تحرير محافظة أو منطقة، بل التحرير الكامل لكل شبر في اليمن تحت سيطرة الحوثيين».