امام مجلس الامن .. المبعوث الأممي يفضح الإخوان في تعز ويكشف عن عملية سياسية وشيكة

امام مجلس الامن .. المبعوث الأممي يفضح الإخوان في تعز ويكشف عن عملية سياسية وشيكة

 

#نيوز_ماكس1

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانز جروندبرج، أن الحلول الجزئية لن تقود إلى سلام مستدام.

ونوه في إحاطته أمام مجلس الأمن اليوم الثلاثاء، بضرورة توفير دعم من مجلس الأمن لعملية السلام والاستقرار، معربا عن اعتزامه إطلاق عملية سياسية تخفف التصعيد العسكري وصولا إلى إنهاء الحرب.

ولفت إلى أن العملية السياسية تتطلب تحقيق التوازن ومعالجة أولويات الأطراف وتعكس مصالح المدنيين الأبرياء، لتحقيق تقدم تدريجي.

ورفض السماح بانعكاس التصعيد العسكري على العملية السياسية، مشيرا إلى ضرورة الاستجابة للمفاوضات دون شروط مسبقة.

 

وكشف جروندبرج، عن انتشار نقاط التفتيش في محافظة تعز، لفرض قيود على حركة السلع، في إشارة لنقاط الجباية الإخوانية.

 

وعبّر عن خيبة أمله لاحتجاز مليشيا الحوثي الإجرامية عددا من موظفي الأمم المتحدة.

وأكد أن مهامه خلال الشهور الأولى لولايته شهدت نقاشات صعبة مع أطراف النزاع تدل على تعقيد الصراع، موضحا أن جميع المحاولات السابقة للتواصل لم تحقق أي نتائج.

وطالب أطراف النزاع بالتركيز على ضبط النفس والتهدئة العسكرية.

وأشار إلى أن هجمات المليشيا الإرهابية تجاه المملكة العربية السعودية تستهدف المدنيين والأعيان المدنية، مشددا على ضرورة احترام القانون الإنساني الدولي.

وحمل في إحاطته أمام مجلس الأمن، مليشيا الحوثي الإرهابية المسؤولية عن التصعيد في محافظة مأرب، مؤكدا أن تغير خطوط المواجهة ينعكس على المدنيين وهروبهم بشكل متكرر.