شاهد | إحداهن تأكل من القمامة.. مصير مؤلم لنجمات المسلسل الشهير “عائلة الحاج متولي”! (تفاصيل مؤلمة)

إحداهن تأكل من القمامة.. مصير مؤلم لنجمات المسلسل الشهير “عائلة الحاج متولي”! (تفاصيل مؤلمة)

#نيوز_ماكس1

انتشرة صورة لنجمة مسلسل الحاج متولي، مروة محمد وذلك، أثناء جلوسها على الرصيف وأكلها من القمامة. فقد تصدرت تريندات جوجل قبل أشهر، بعد أن تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي.

وربط كثيرون بين صورة مروة محمد حالياً وبين صورتها فى السابق حينما شاركت ضمن أحداث مسلسل “عائلة الحاج متولى” قبل 20 عاما، وتحديدًا حينما عرض العمل عام 2001، ما أثار حالة كبيرة من الدهشة لدى هؤلاء ممن لم يستوعبوا تشردها فى الشوارع.

لم تتمكن مروة من الوصول لحلمها فى التمثيل فى أن تصبح نجمة ولم تحقق الشهرة فى عالم الفن، حيث لم يتذكر الجمهور أو عشاق مسلسل عائلة الحاج متولى لـ مروة محمد أى جملة سوى وجهها خلال مشاهد قليلة اكتفت بها فى سجلها الفنى، لتكتفى بذلك وتنزوى بعيداً عن الأضواء التى ذهبت لها بصورة أخرى تماماً، بسبب تشردها على الأرصفة عقب أزمة نفسية حادة تطرق لها رواد فيس بوك فى تعليقهم على صورها.

 مسلسل “عائلة الحاج متولى” حينما كانت في سن الـ 20 عاما، مع مجموعة كبيرة من النجوم مثل نور الشريف، وفادية عبدالغني، وغادة عبدالرازق، ورانيا يوسف.

ويعتبر مسلسل عائلة الحاج متولي من المسلسلات المهمة في كل بيت مصري ناقش العديد من المشكلات العائلية المختلفة وتألق فيه العديد من النجوم ومن خلال هذا التقرير نستعرض ما وصل له أبطال العمل مع 20 عاما من عرض المسلسل..

فبعض المشاركين في مسلسل “عائلة الحاج متولي” ابتعدوا عن الأضواء والبعض الآخر أصبحوا نجوم الصف الأول ولكن دور كل منهم في المسلسل لا يزال راسخاً في أذهان الجمهور.

ورغم رحيل العديد من المشاركين في المسلسل عن عالمنا على رأسهم الفنان الكبير نور الشريف وممدوح وافي ورجاء الجداوي، إلا أنهم لا يزالون في الذاكرة وتبقى أعمالهم ومنها هذا المسلسل أفضل عزاء لجمهورهم.

فادية عبد الغني الزوجة الأولي للحاج متولي تخرجت من قسم التمثيل بالمعهد العالي للسينما، ومنذ تخرجها وحتى الآن شاركت في عشرات الأعمال التلفزيونية، من أشهرها (المال والبنون، نصف ربيع الآخر، التوأم، الوتد، عائلة الحاج متولي، العمة نور)، وتعاني من عدم المشاركة في أعمال فنية جديدة.

ماجدة زكي الزوجة الثانية للحاج متولي حاصلة على بكالوريوس فنون مسرحية من المعهد العالي للفنون المسرحية، و بدأت حياتها الفنية بمشاركات بسيطة في بعض المسلسلات مثل (أحلام الفتى الطائر)، وبعد فترة إمتدت حتى أوائل الألفية من التمثيل في الأعمال المختلفة تمكنت فيها من المشاركة في بعض المسلسلات الهامة مثل (ليالي الحلمية) و(رحلة السيد أبو العلا البشري) و(عائلة الأستاذ شلش).

واستطاعت بحلول أوائل الألفية ان تقدم أدواراً معروفة حققت لها نجاحاً كبيراً في مسلسلات شهيرة مثل مشاركتها في المسلسل المعروف (عائلة الحاج متولّي) مع (نور الشريف) و(عباس اأبيض في اليوم الأسود) مع (يحيى الفخراني) ومسلسل (كيد الحموات) الذي كانت لها فيه دوراً رئيسياً، وتشارك حاليا في بطولة مسلسل “قوت القلوب 2″ ومسلسل”هجمة مرتدة”.

أما نعمة الله وهي الزوجة الثالثة والتي قامت بها الفنانة غادة عبد الرازق، فهي من مواليد محافظة الجيزة، وحصلت على بكالوريوس في علوم الحاسب الآلي، بدأت حياتها الفنية كفتاة إعلانات، ثم انتقلت للتمثيل في أفلام ومسلسلات بأدوار ثانية، وبدأت شهرتها بالسطوع بعد مسلسل عائلة الحاج متولي، ثم توالت مشاركاتها في أفلام ومسلسلات عديدة، من أشهر المسلسلات التى شاركت فيها (صراع الأقوياء، العائلة والناس)، كما قدمت فوازير رمضان فرح فرح بعام 2003.

أما في مجال السينما عملت في أفلام عديدة مع المخرج خالد يوسف الذي أعاد اكتشافها في السينما بشكل جديد، وجعلها تظهر بأدوار جريئة للغاية تقدم للمرة الأولى على الشاشة، وتستعد للمنافسة في دراما رمضان القادم بمسلسل “لحم غزال”

والزوجة الرابعة في حياة الحاج متولي وهي مديحة وقامت بتجسيد شخصيتها الفنانة سمية الخشاب فهي حاليا وبعد مرور 20 عاما تنافس في دراما رمضان القادم من خلال مسلسل “موسي” مع محمد رمضان، وهي من مواليد مدينة الإسكندرية، اسمها بالكامل سمية سعيد السيد فتيحه، وتخرجت في كلية التجارة بجامعة الإسكندرية في عام 1997.

وبدأت مشوارها الفني في عام 1999، وكانت وقتها تستعد لتقديم أغنيات لكن فجأة وقع اختيار المخرجين عليها للتمثيل في أكثر من فيلم، ونصحها الفنان صلاح السعدني بالتركيز في التمثيل وتأجيل خطوة الغناء على الرغم من إنها درست الموسيقى في معهد الكونسرفتوار بالإسكندرية، بدايتها كانت بتمثيل دورًا صغيرًا في مسلسل (الحساب) مع صلاح السعدني، لكن يعتبر مسلسل (الضوء الشارد) هو بداية انطلاقتها الحقيقية لعالم الشهرة والنجومية.

أما الزوجة الخامسة والتي تزوجها متولي بعد وفاة زوجته الأولي كانت هي الفنانة مونيا والتي أختفت عن الوسط الفني من فترة ولم تشارك في أعمال فنية كثيرة وهي من مواليد عام 1969، درست في معهد الموسيقى العربية، وكانت بدايتها كممثلة عن طريق أستاذة الغناء في معهد الموسيقى العربية الدكتورة (نجاة علي) حيث رشحت مونيا للمخرج باسم محفوظ للعمل بالمسلسل التلفزيوني (لمن أترك كل هذا)، لتشارك بعدها في مسلسلي (المجهول، أم العروسة) عام 1998، ولكن كانت نقطة إنطلاقها الحقيقية من خلال مسلسل (عائلة الحاج متولي) عام 2001، شاركت بعدها في العديد من الأعمال.

وكان المسلسل وش السعد علي الفنانة رانيا يوسف والفنان مصطفي شعبان وأنطلاقا في عالم الفن بخطوات ثابتة حتي الآن ويحرصان دائما علي التواجد في الساحة الفنية.

اما سميرة حبيبة مصطفي متولي والتي كان متولي يرغب في الزواج منها وقامت بدورها الفنانة نورهان فهي تحاول حاليا تصوير دورها في مسلسل “بين السما والأرض” مع هاني سلامة، و ولدت في مدينة الإسكندرية في عام 1982، وتخرجت من كلية الآداب في جامعة الإسكندرية، ثم عملت في المجال الفني منذ مطلع الألفية الثالثة، وكانت أغلب أعمالها تليفزيونية، منها: (عائلة الحاج متولي، سوق العصر، قاسم أمين، العصيان، المصراوية).