شاهد|الرعب يصيب الحوثيين وهروب جماعي مع توغل القوات المشتركة تجاه محافظة إب والتقدم في مناطق جديدة واغتنام اسلحة ثقيلة .. تفجير العبارات واستنفار المسلحين | فيديو

بالفيديو .. القوات المشتركة تتوغل 10 كيلو في طريق العدين – إب وتغنم أسلحة ثقيلة مع هروب الحوثيين

 

 

#نيوز_ماكس1

أعلن الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة مساء اليوم الخميس، عن مواصلة العملية العسكرية المفتوحة على طريق مديرية العدين – إب – والتقدم تجاه مناطق جديدة بمحافظة الحديدة.

وذكر الإعلام العسكري بالساحل الغربي، في بيان جديد أن القوات المشتركة واصلت توغلها في طريق العدين وإحراز تقدم ميداني واسع في مديرية جبل رأس التابعة لمحافظة الحديدة.

ونقل الإعلام العسكري عن مصدر ميداني قوله، أن القوات المشتركة تقدمت وطهرت أكثر من 10 كيلومتر في خط العدين – إب – في مديرية جبل رأس.

وارفق الإعلام العسكري فيديو مصور يظهر سير العملية العسكرية والأسلحة الثقيلة التي اغتنمها منتسبي القوات المشتركة، وسط انهيارات متواصلة في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وأكد الإعلام العسكري أن القوات المشتركة تلقن المليشيات الحوثية دروسا قاسيا في المناطق التي تم تحريرها.. مشيراً إلى تمشيط وادي المرير القريب من مركز مديرية جبل رأس من فلول المتمردين مع اغتنام أسلحة ثقيلة ودبابة.

ولفت إلى مواصلة القوات المشتركة لانتصاراتها الميدانية في مختلف المناطق التي لاتقيد عمليتها اتفاقات دولية منذ عشر أيام.

ويفند بيان الإعلام العسكري في الساحل الغربي، ادعاءات أبواق الإخوان ومناصري حزب الإصلاح على مواقع التواصل الاجتماعي بإيقاف معارك القوات المشتركة في محافظات الحديدة وتعز وإب.

الرعب يصيب الحوثيين مع توغل القوات المشتركة تجاه محافظة إب.. تفجير العبارات واستنفار المسلحين

 وفي السياق فجرت المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا، يوم الاربعاء ، عدد من العبارات في الطرقات التي تربط بين محافظتي إب وتعز، وقامت بزراعة الألغام بكثافة، وذلك لإعاقة زحف القوات المشتركة التي بدأت بالتوغل تجاه محافظة إب بعد تحرير مديرية حيس بالكامل والانطلاق من مفرق العدين.

وقالت مصادر استخباراتية، أن المليشيات الحوثية، نصبت نقاط وحواجز تفتيش جديدة، في المناطق الغربية المرتفعة لمحافظة إب، بالوقت ذاته تشهد الجبهات الجنوبية لمحافظة الحديدة والمحاذية لمحافظة إب معارك طاحنة وتقدم ميداني متواصل.

وأكدت المصادر أن مشرفي المليشيات دفعوا بعناصر مسلحة، للتمركز في ثلاثة مواقع مهمة بمديرية مذيخرة، تطل على بلدات عدة باتجاه غرب محافظة إب، وهي قمة حصن “ريمة”، وموقع قمة “الشبوة”، وموقع آخر في أعلى قمة “جبل قرعد”.