في العاصمة صنعاء .. مديرة مدرسة للبنات تطرد بنت مشرف حوثي بعد ضبطها في فضيحة مدوية والأطقم تداهم المدرسة وتعتدي على المديرة والمعلمات

عصابة حوثية تقتحم مدرسة للبنات بصنعاء وتعتدي على المديرة والمعلمات

#نيوز_ماكس1 شهدت إحدى مدارس البنات في كبرى مديريات العاصمة المحتلة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي الموالية لإيران، مساء الثلاثاء، اقتحام اطقم حوثية ونشر الرعب بين الطالبات بعد إطلاق النار سط ساحة المدرسة.

وقالت مصادر محلية ، أن مديرة مدرسة الازدهار الخاصة بالبنات ناجيه قعيش في مديرية بني الحارث، طردت ابنة مشرف حوثي على خلفية تزوير في الامتحان.

وأوضحت المصادر أن المديرة ناجية قعيش، اكتشفت لحظة مراقبتها سير عملية الامتحانات، أن طالبة تقوم بالاختبار بدلاً عن أختها، لتقوم بعد ذلك بطردها من قاعة الامتحان.

وأشارت المصادر إلى أن الطالبة أبلغت والدها مشرف منطقة بالمديرية، ليتفاجأ المعلمين والمعلمات في مدرسة الازدهار باقتحام اطقم قتالية تحمل عددا من الزينبيات – كتائب الحوثي من خريجات السجون – ساحة المدرسة.

وأكدت المصادر أن الزينبيات قمن بإطلاق النار في الساحة لإثارة الرعب بين الطالبات والمعلمين، قبل مداهمة مكتب المديرة ناجيه قعيش واختطافها إلى مكان مجهول.

وقامت العصابة الحوثية المسلحة باحتجاز المعلمات والتهجم عليهن والاعتداء بالضرب والتلفظ بألفاظ نابية بحقهن.

وأوضحت المصادر أن العناصر الحوثية والذين يقودهم مشرف المليشيات في منطقة المطار يحيى النمس وبمعية عناصر من الزينبيات اعتدوا على مديرة مدرسة الازدهار ناجيه قعيش، وحاصروا المدرسة بأكثر من 200 مسلح وأرعبوا طالبات المدرسة والمعلمات.

وأكدت المصادر أنه تم إجبار حارس المدرسة بالسماح لبعض النساء المدججات بالخناجر والعصي بالدخول للمدرسة بسلاحهن واللاتي فور دخولهن المدرسة باشرن مديرة المدرسة وبعض المعلمات بالاعتداء والضرب، فيما قام بقية العصابة من الرجال المتواجدين خارج حوش المدرسة بالصعود من فوق حوش المدرسة والدخول بسلاحهم الكلاشنكوف وأطلقوا النيران.

وتسببت جريمة اختطاف المديرة وإطلاق النار بكثافة وسط ساحة المدرسة بإيقاف وتعطيل عملية سير الامتحانات في ذات المدرسة وهروب الطالبات بشكل جماعي.