شاهد | الحوثيون يفرون إلى شرعب الرونة بعد اجتياح القوات المشتركة 7 قرى جديدة في شمير

الحوثيون يفرون إلى شرعب الرونة بعد اجتياح القوات المشتركة 7 قرى جديدة في شمير

 

 

#نيوز_ماكس1

حققت القوات المشتركة مسنودة بمقاتلات التحالف العربي، اليوم الثلاثاء، انتصارات كبيرة واحرزت تقدما ميدانياً واسعا في مديرية مقبنة غرب محافظة تعز، مع هروب جماعي للحوثيين باتجاه مديرية شرعب الرونة.

وأكدت مصادر عسكرية وأخرى ميدانية، خوض القوات المشتركة معارك طاحنة ضد المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا، في عزلة شمير، تكللت بإحكام السيطرة الكاملة على سبع قرى.

ولفتت المصادر إلى سيطرة القوات المشتركة في الساعات القليلة الماضية، على قرى “الحناية والحكمة والعكدة والرأس والخليفة والمنارة والبراح، إضافة إلى إسقاط قلعة دار الكافر” الاستراتيجية.

وأسفرت المعارك العنيفة عن مصرع العشرات من مسلحي مليشيا الحوثي وفرار ما تبقى منها على قيد الحياة إلى مديرية شرعب الرونة.

إلى ذلك كشف مصدر مطلع عن فرار جماعي لمئات العناصر الحوثية من مركز مقبنة باتجاه مديرية شرعب الرونة.

وفي سياق آخر متصل بالسياق العسكري، فشل مشرفي جماعة الحوثي الموالية لإيران، في الساعات الماضية، في إقامة وقفة إحتجاجية بمديرية مقبنة التي تعد من أوسع مديريات محافظة تعز، وتتصل جغرافيا بعدد من المديريات التابعة لمحافظات الحديدة وإب وتعز.

وافادت مصادر محلية، بأن فشل الحوثيون يأتي نتيجة رفض السكان المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها المليشيا لتسجيل حضور بعد فرار عناصرها إلى شرعب الرونة.

واضافت المصادر إن مليشيا الحوثي كانت قد دعت بالأمس عبر مكبرات الصوت، سكان مديرية مقبنة للحضور إلى منطقة “ميراب شمير” بهدف المشاركة في وقفة احتجاجية مناهضة لتقدمات القوات المشتركة تهدف المليشيا من خلالها إلى التحشيد والتعبئة للقتال في صفوفها.

وأكدت المصادر أن الدعوة قُوبلت بمقاطعة شعبية واسعة، وان من حضروا الوقفة لا يزيدون عن 20 شخصا أغلبهم من المجندين في صفوف المليشيا.

 وأشارت المصادر إلى أن المليشيا الحوثية تلقت صفعة شعبية، حيث فشلت في جمع السكان الذين عبروا من خلال المقاطعة عن حالة الرفض الشعبي تجاه المليشيا الحوثية.