انتشار مريب لمسلحو الإخوان في شوارع عتق ومسؤول عسكري بالمحور: الإخوان استقدموا تعزيزات من مأرب وتعز لقتال أبناء شبوة

انتشار مريب لمسلحو الإخوان في شوارع عتق ومسؤول عسكري بالمحور: الإخوان استقدموا تعزيزات من مأرب وتعز لقتال أبناء شبوة

#نيوز_ماكس1

كشف مسؤول عسكري رفيع، في محور عتق، عن استقدام تنظيم الإخوان، تعزيزات عسكرية من محافظتي مأرب وتعز، إلى محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن.

وقال العقيد على الخضر محمد رئيس عمليات اللواء 30 مشاة التابع لمحور عتق، في تسجيل مرئي، إن قوة عسكرية تضم 25 طقما قتاليا وصلت قبل أيام من مأرب لتعزيز مليشيا الإخوان محافظة شبوة.

وبالتزامن استقدم تنظيم الإخوان، مجاميع مسلحة، من محافظة تعز التي شبوة، رغم أن مليشيا الحوثي، تفرض حصارا خانقا على  الأولى منذ 7 سنوات.

ووفقا للعقيد الخضر، وزعت التعزيزات الإخوانية على ثلاثة أماكن في شبوة، هي مفرق الصعيد ومعسكر القوات الخاصة، ومبنى الإذاعة.

واستغرب المسؤول العسكري في محور عتق، قيام الإخوان بإرسال تعزيزات من تعز لقتال أبناء محافظة شبوة، في وقت يحاصر فيه الحوثيون مدينة تعز من كل الاتجاهات.

كما تحدث العقيد الخضر، في التسجيل المرئي، عن فساد السلطة الإخوانية في شبوة بقيادة محمد صالح بن عديو، مؤكدا أن فساد الأخير أضر بالمحافظة وبكل المواطنين فيها.

من جهة اخرى وفي ظاهرة مريبة، انتشر مسلحو مليشيا الإخوان عبر سيارات نقل خفيف في شوارع مدينة عتق بمحافظة شبوة، انعكاسا لمدى الانفلات الأمني.

واستنكر الأهالي انتشار ظاهرة حمل السلاح، والسيارات المحملة بسلاح متوسط وخفيف في شوارع المدينة.

واكدوا أن سائقي هذه السيارات العسكرية يستفزون السكان بالقيادة بسرعات جنونية ومخالفة لقواعد السير.

وتشهد محافظة شبوة الخاضعة لسلطة الإخوان حالة انهيار أمني غير مسبوقة تعززها سياسات الإخواني محمد بن عديو محافظ شبوة، لتعميق أزمات المحافظة.