ناطق رسمي يبشر : “الساعات القادمة ستسمعون ما يسركم”.. رعب وذعر يضرب الحوثيين وانهيار كبير في صفوفهم .. القوات المشتركة تصل مشارف الجراحي وجبل رأس واقتحام البرح من عدة محاور .. الحوثي ينهب مصنع الإسمنت ويفر للحوبان

رعب وذعر يضرب الحوثيين .. ناطق رسمي يبشر: التحرير بالساعات القادمة.. القوات المشتركة وصلت مشارف الجراحي وجبل رأس واقتحام البرح من عدة محاور .. الحوثي ينهب مصنع الإسمنت ويفر للحوبان

 

 

#نيوز_ماكس1

واصلت القوات المشتركة في الساحل الغربي، منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم السبت، تنفيذ عملية “السهم الذهبي” والتي حققت نجاحات ميدانية واسعة وأسهمت في تحرير مديرية حيس، والانطلاق منها نحو مديريات أريف الحديدة الواقعة خارج اتفاق ستوكهولم ، “الجراحي وجبل راس وزبيد”، فضلا عن فتح جبهات جديدة باتجاه محافظتي تعز وإب.

وتزامنت عملية الساحل الغربي، مع إعلان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بدء عملية عسكرية نوعية ضد ميليشيات الحوثي للتعامل مع مصادر التهديد.

وأكدت مصادر ميدانية في القوات المشتركة، تحرير كامل مديرية حيس جنوب الحديدة، بعد السيطرة على المناطق الواقعة على تخوم محافظتي تعز وإب بالكامل، مع استمرار التقدم نحو جبهات جديدة باتجاه مديرية الجراحي، وأخرى تجاه إب وتعز، في ظل انهيار جبهات الميليشيات الحوثية وفرار عناصرها بعد تكبدها خسائر كبيرة على يد المشتركة ومقاتلات التحالف العربي المساندة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم ألوية العمالقة مأمون المهجمي، تمكن القوات المشتركة من تطهير مناطق استراتيجية والسيطرة عليها وهي: مصنع الطوب، ووادي ظمي، وسوق ظمي، ووادي عرفان، وجبل الغازية الاستراتيجي وصولاً إلى جبل البراشا المطل على منطقة ظمي.

وأشار مأمون المهجمي، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم السبت، إلى أن القوات المشتركة، تمكنت من استعادة جبل عمر ومنطقة المحجر شمال النجيبة الرابطة بين محافظة تعز ومديرية حيس، وشرعت بفتح الطرق بين تعز والحديدة من جهة مفرق سقم الذي تم تحريره والذي يضم منفذ جمركي انشأته الميليشيات للتربح على حساب المدنيين الذي يستخدمون المفرق.

واضاف المهجمي، إن القوات المشتركة، على رأسها وحدات من ألوية العمالقة تحركت من الجبهة شمالي مدينة حيس ووصلت إلى مشارف مديرية الجراحي التي لاتزال حتى اللحظة تحت سيطرة المتمردين.

ولفت المهجمي أن جبل راس أصبح في مرمى نيران القوات المشتركة، وكذلك مدينة الجراحي، التي أصبحت على بُعد كيلومترات فقط من مواقع ألوية العمالقة.

وأكد في سياق تصريحاته أنه: “في الساعات القادمة ستسمعون ما يسركم”.

وكانت القوات المشتركة حررت مناطق جبال الغازية، الجرة، الجريب، المصيبر، القطنة، الدمنة، المقانع والحصب، والقلمة والحائظ وعويس وبيت بيش، وقرية الحلة، وسلاسل جبلية ومواقع حاكمة باتجاه محافظتي تعز وإب من جهة مفرق سقم، ومثلث العدين.

وتمكنت القوات المشتركة، من تحرير جبل عمر وسلسلة جبال الأعوج شرقي حيس، وفرضت سيطرتها على خط حيس – العدين الرابط بين الحديدة ومحافظة إب، كما سيطرت على منطقتي  القضيبة وعلي محسن، على أطراف مديرية مقبنة التابعة لمحافظة تعز، والتي وصلتها وحدات من القوات المشتركة للمشاركة في استعادة المديرية.

ويعد مثلث العدين، أو مفرق العدين احد المناطق الهامة الرابطة بين محافظات إب وتعز والحديدة وهو يبعد عن مركز مديرية حيس حوالي 15 كيلو شرقا، ويعد احد المناطق التي تربط حيس بمديريتي جبل راس والجراحي في ريف الحديدة، الهدف المقبل للقوات المشتركة.

وتشارك في العلمية القتالية جنوب الحديدة، عدة الوية من قوات حراس الجمهورية والمقاومة الوطنية التابعة للعميد طارق صالح، وألوية تابعة للمقاومة التهامية وقوات العمالقة الجنوبية التي يقودها العميد أبو زرعة المحرمي، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف التي شنت اليوم السبت، سبع غارات على مواقع وأهداف وتعزيزات للحوثيين في محيط حيس وأطراف الجراحي.

يأتي ذلك في إطار خطة اعادة الانتشار للقوات المشتركة في المناطق الخارجة عن اتفاق استوكهولم الذي قيد الانتصارات الميدانية صوب الحديدة منذ عامين لخدمة الحوثيين والإخوان المسيطر على قرار الشرعية.

رعب وذعر يضرب الجماعة مع اقتحام البرح من عدة محاور .. الحوثي ينهب مصنع الإسمنت ويفر للحوبان

الى ذلك أكدت مصادر رفيعة المستوى في مديريات تعز الواقعه بالساحل الغربي غربي البلاد، أن المليشيات الحوثية قامت بنهب معدات مصنع أسمنت البرح، بالتزامن مع السيطرة على مدخل مدينة البرح وفرض الحصار عليها قبل اقتحامها من قبل القوات المشتركة خلال الساعات القليلة القادمة.

وكانت القوات المشتركة بمختلف تشكيلاتها العسكرية، أطلقت عملية واسعة لتحرير مديرية البرح صباح السبت، وحققت تقدم نوعي واحكمت السيطرة على جبل الروينة والأعراف.

وقالت مصادر ميدانية، أن القوات المشتركة خاضت معارك طاحنة صباح اليوم السبت، ضد المليشيات الحوثية التي تشهد تقهقر كبير وسط صفوفها.. مشيراً إلى سيطرة القوات المشتركة على مدخل مديرية البرح، بالوقت الذي تتقدم به وحدات قتالية أخرى من عدة محاور إستعداد لاقتحام مركز المديرية.

وبهذا الصدد قال مستشار محافظ محافظة تعز والمدير العام لمديرية المخا السابق عبدالرحيم الفتيح، في بلاغ صحفي، أن مليشيا الحوثي قامت بنهب المولدات الكهربائية والخزانات التابعة لمصنع اسمنت البرح بمديرية البرح.

وأكد الفتيح أن المليشيات الحوثية نقلت المعدات المنهوبة من داخل مصنع أسمنت البرح، إلى منطقة هجده متجهة إلى منطقة الحوبان شرق محافظة تعز الخاضع لسيطرة المتمردين.

وتعد مدينة البرح من المناطق الاستراتيجية التابعة لمحافظة تعز وتحاذي مناطق الساحل الغربي ويعتبر تأمينها خطوة هامة لتأمين مناطق كبيرة على امتداد الشريط الحدودي بين تعز والحديدة.