مالذي يحدث في صنعاء وذمار..!؟ .. قياديان حوثيان يتصارعان للجلوس على هذا الكرسي | الاسماء والتفاصيل

مالذي يحدث في صنعاء وذمار..!؟  .. قياديان حوثيان يتصارعان للجلوس على هذا الكرسي | الاسماء والتفاصيل

#نيوز_ماكس1

تزايد في الأونة الأخيرة الخلافات بين قيادات الصف الثاني لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيرن للاستحواذ على المناصب وذلك للاستحواذ على أكبر قدر من الأموال والنفوذ بالمناطق الخاضعة لسيطرتها.

وهذه المرة في صنعاء حيث تشهد العاصمة ء صراع كبير بين أثنين من قيادات الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران من أجل الاستحواذ على منصب محافظ صنعاء.

وبحسب المصادر مشائخ وأعضاء مجلس النواب قامو بإرسال رسالة إلى رئيس مجلس الانقلاب الذي يقوده المدعو مهدي المشاط من أجل تزكية القيادي فارس الحباري كمحافظ لصنعاء وهو ما رفضه قيادات حوثية أخرى بينهم المدعو عبدالقادر الجيلاني، أمين عام المجلس المحلي بمحافظة صنعاء الذي أعلن تمسكه بالمحافظ السابق القيادي عبدالباسط الهادي كونه من سلالة الحوثيين.

وقال المصادر أن القيادات الحوثية ترفض أن يكون منصب محافظ صنعاء من خارج أسرة آل البيت على حدث تعبيرهم ، محملين المشاط المسؤولية ووقف هذه التجاوزات واتخاذ الإجراءات حيال المتجاوزين.

ويأتي احتدام الصراع على كرسي محافظ صنعاء متزامنا مع ما يجري في محافظة ذمار التي تشهد هي الأخرى تصاعد للصراع  بين محافظ محافظة ذمار المُعيّن من قبل الحوثيين، محمد البخيتي، وأمين عام المجلس المحلي بالمحافظة مجاهد شايف العنسي على إثر محاولات البخيتي إقالة العنسي.

ويكشف ذلك حجم الصراعات التي تتفاقم يوما تلو آخر بين قيادات الصف الأول بمليشيا الحوثي على المناصب والأموال والنفوذ في المناطق الخاضعة لسيطرتها.