شاهد | في العاصمة صنعاء .. خطر يلاحق الأسر الهاشمية .. وفاة رابع قيادي من آل الشامي في ظروف غامضة .. الإسم والصورة

في العاصمة صنعاء .. خطر يلاحق الأسر الهاشمية .. وفاة رابع قيادي من آل الشامي في ظروف غامضة .. الإسم

 

#نيوز_ماكس1

تستمر التصفيات الحوثية لقيادات هاشمية لا تنتمي لصعدة والمشروع الفارسي والمتهم فيروس كورونا لازاحتهم من أمامها لكنهم لم يستفيدوا من الدرس .

توفي رابع قيادي في سلطة المليشيات الحوثية، من آل الشامي بعد مهندس الانقلاب، القائد العسكري البارز يحيى الشامي ونجله زكريا الشامي اضافة الى نجل القيادي الامني عبدالقادر الشامي وكيل جهاز المخابرات والامن التابع للمليشيات في ظروف غامضة، في ظل اتهامات لفيروس كورونا أو جلطات دماغية بتصفيتهم.

 

 

 

واعلنت مصادر مقربة من أسرة الشامي، إن القيادي الشاب أحمد الشامي والذي يشغل منصب مدير عام فرع الهيئة العامة للموارد المائية بمحافظة صنعاء توفي في ظروف غامضة، مساء الخميس الماضي.

وأضافت المصادر أن المهندس أحمد الشامي والذي شغل منصبًا هامًا في وزاراة الأشغال العامة والطرق سابقا، كان ضمن الجيش الذي أعده مهندس الانقلاب يحيى الشامي لشغل منصب حساس، بعد ابتعاثه للدراسة بالجامعة المستنصرية في العراق.

وأكدت المصادر ان المهندس الشامي والذي يعد من المهندسين الناجحين في الهندسة المدنية في اليمن غادر الحياة مبكرا وسط حزن شديد من آل الشامي، وتم مواراة جثمانه في مقبرة جارالله بمنطقة شعوب.

ورحل المهندس أحمد الشامي في سن مبكر، وهو محسوب على الجناح غير الشيعي، من آل الشامي، حيث بات هذا الجناح الحلقة الأضعف أمام جناح صعدة بشقيه الإثنى عشري والزيدي.