بالاسماء والتفاصيل.. الحوثي تستولي على منزل ناشط مناهض لها في المحويت ومعارض يرد على نهب منزل شقيقة “لا تموت العرب إلا متوافية”

المحويت .. الحوثي تستولي على منزل ناشط مناهض لها في المحافظة ومعارض يرد على نهب منزل شقيقة “لا تموت العرب إلا متوافية”

#نيوز_ماكس1

تواصل مليشيا الحوثي الموالية لإيران عملياتها المنظمة والممنهجة للسطو والاستيلاء على منازل المناهضين لها في محافظة المحويت الخاضعة لسيطرتها.

وأكد مصدر محلي، أن مليشيا الحوثي وبقيادة المدعو غمدان العزكي المعين من قبل الميليشيا مديراً عاماً لمديرية مدينة المحويت أرسلت مسلحيها إلى منزل الناشط “صدام حسين معوضة” وطلبت من المستأجرين دفع إيجار الشقق للقيادي الحوثي العزكي.

وأوضح المصدر أن المليشيات الحوثية أرغمت المستأجرين في منزل “صدام معوضة” على توقيع عقود إيجار جديدة بحجة مصادرة المنزل.

وكانت الميليشيا الحوثية اختطفت سابقا الناشط “صدام معوضة” أكثر من مرة وآخرها استمر لأكثر من عامين بعد أن نقلوه إلى عدة سجون سرية بالمحافظة ومنها إلى صنعاء، ولم تطلق سراحه إلا بصفقة تبادل مقابل إطلاق أسير حوثي.

وأشار المصدر إلى أن هذه الممارسات والانتهاكات تأتي تنفيذا لمخرجات الاجتماع الذي عقد الشهر الفائت بين المشرف الحوثي المدعو عزيز الهطفي، والمدعو حنين قطينة المعين من قبل الميليشيا محافظا للمحافظة، وقيادات من السلالة من “بيت شرف الدين” وتدشيناً لحملة جديدة للسطو والاستيلاء على منازل المناهضين للمليشيات الحوثية.

يأتي ذلك بعد أيام من قيام ميليشيا الحوثي بقيادة المشرف الحوثي صالح مطهر العزكي بإرسال عناصرها برفقة “الزينبيات” الجناح الأمني النسائي التابع لها إلى منزل شقيق وكيل المحافظة الموالي للحكومة الشرعية أحمد علي صلح، وقيامهن بتهديد النساء والأطفال وتخييرهن بدفع مبالغ مالية أو الطرد من المنزل، رغم نهب المليشيا إيجار شقق تابعة للمنزل للعام السادس على التوالي.

وتأتي هذه الحوادث ضمن سلسلة متواصلة ومشروع قائم للمليشيا يهدف لمصادرة ممتلكات وأموال المئات من القيادات المحلية والأمنية والعسكرية والناشطين والصحفيين والمواطنين بمختلف المحافظات والمناطق الخاضعة لسيطرتها.

“لا تموت العرب إلا متوافية” .. معارض للحوثي يرد على نهب منزل شقيقه في المحويت

وفي السياق قال أحمد علي صلح وكيل محافظة المحويت إن مسلحين حوثيين داهمت منزل شقيقه بتكليف من القيادي الحوثي المدعو حنين قطينة المعين من المليشيا محافظ المحويت، وقيادات سلالية من بيت “شرف الدين”. 

واوضح صلح في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن المسلحين الحوثيين خيروا النساء المتواجدات في المنزل بين دفع إيجار أو الخروج منه. وأضاف وكيل محافظة المحويت أن المليشيا تنهب إيجار منزله للعام السادس منذ تهجيره إلى مأرب.

وأضاف بالقول: “لا تموت العرب إلا متوافية”. جدير بالذكر أن المليشيا الحوثية سطت على منازل وممتلكات آلاف المعارضين السياسيين وأقاربهم في مناطق سيطرتها وشردت عوائلهم، في ممارسات ممنهجة للتنكيل بالمناهضين للمشروع الحوثي الإيراني في اليمن.