لا تتركها بعد اليوم .. فاكهة مهملة متوفرة في كل منزل تخفض نسبة سكري الدم في غضون دقائق..

فاكهة مهملة متوفرة في كل منزل تخفض نسبة سكري الدم في غضون دقائق.. لا تتركها بعد اليوم

#نيوز_ماكس1

كشف موقع “ديلى إكسبرس” أن مستويات السكر في الدم تميل إلى الارتفاع بعد تناول الطعام، مما قد يمثل مشكلة إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع 2، ومع ذلك فقد ثبت أن وجبة خفيفة رخيصة لها تأثير معاكس في غضون دقائق من تناولها، حيث تؤدى إلى خفض مستويات السكر فى الدم.

وقال الموقع: “يحدث مرض السكري من النوع 2 نتيجة خلل في طريقة معالجة الجسم للإنسولين، عادةً ما يطلق البنكرياس الإنسولين لتنظيم مستويات السكر في الدم في الجسم، ومع ذلك لا يتم إنتاج الإنسولين إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع 2، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم”، مضيفا: “يمكن أن تؤدي مستويات السكر في الدم غير المنتظمة إلى حدوث اضطراب في الجسم، لذا يجب أن تجد وسائل بديلة للتحكم في ذلك إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع “2.

وأضاف الموقع: “يكون خطر ارتفاع مستويات السكر في الدم أكثر حدة بعد تناول الطعام لأنك عندما تهضم الطعام في معدتك ترتفع مستويات السكر في الدم بشكل حاد”، مضيفا: “ولحسن الحظ فإن بعض الأطعمة تقاوم ارتفاع مستويات السكر في الدم في غضون دقائق من تناولها”. وتشير الأبحاث إلى أن الزبيب ينتج هذا التأثير، وهذه هي نتيجة دراسة نشرت في مجلة The Physician and Sportsmedicine، حيث تم تقييم الدراسة العشوائية التي استمرت 12 أسبوعًا تأثير الاستهلاك الروتيني للزبيب الداكن مقابل الوجبات الخفيفة المصنعة البديلة على مستويات الجلوكوز في 51 مشاركًا في الدراسة يعانون من مرض السكري من النوع 2.

وأوضح الموقع أنه في هذه الدراسة، مقارنة بالوجبات الخفيفة المصنعة البديلة، كان لدى أولئك الذين تناولوا الزبيب انخفاضًا كبيرًا بنسبة 23% في مستويات الجلوكوز بعد الأكل.

وأضاف الموقع أنه يتم إجراء اختبار لمعرفة كيف يستجيب جسمك للسكر والنشا بعد تناول وجبة، حيث يتم إجراء الاختبار في غضون ساعتين من تناول الطعام، مما يعني أن الزبيب يخفض مستويات السكر في الدم للمشاركين في غضون 120 دقيقة من الاستهلاك.

وكتب الباحثون أيضًا، مقارنةً بالوجبات الخفيفة فإن أولئك الذين تناولوا الزبيب انخفض لديهم بنسبة 19% فى الجلوكوز الصائم و0.12% في الهيموجلوبين HbA1c، على الرغم من أن هذه النتائج الأخيرة لم تحقق “دلالة إحصائية”.

الجلوكوز الصائم هو متوسط مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم بعد ثماني إلى 10 ساعات من الصيام و HbA1c هو متوسط مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم خلال الشهرين إلى الـ3 أشهر الماضية.

علاوة على ذلك، مقارنة بالوجبات الخفيفة المصنعة البديلة، فإن أولئك الذين تناولوا الزبيب شهدوا انخفاضًا كبيرًا في قراءة ضغط الدم لديهم.

وخلص الباحثون إلى أنه “بشكل عام، تدعم هذه البيانات الزبيب كبديل صحي مقارنة بالوجبات الخفيفة المصنعة في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2″، موضحا أن تأثير خفض نسبة السكر في الدم من تناول الزبيب ليس مفاجئًا، حيث تحتل الفاكهة المجففة مرتبة منخفضة في مؤشر وقال الموقع، إن نسبة السكر في الدم (GI) – مقياس تصنيف يستخدم لتحديد كيفية تأثير أي نوع معين من الكربوهيدرات على نسبة السكر في الدم لدى الشخص، ما هو أكثر من ذلك، أن الأطعمة منخفضة المؤشر الجلايسيمي، التى تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم وانخفاضها ببطء، قد تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول، كما تشير هيئة الخدمات الصحية الوطنية، موضحا أن “هذا يمكن أن يساعد في التحكم في شهيتك وقد يكون مفيدًا إذا كنت تحاول إنقاص الوزن”.