البيضاء .. كانت قاب قوسين من التحرير .. كيف تفوق الحوثي على الشرعية في استيعاب أهمية المحافظة بسبب الإصلاح؟!

البيضاء .. كانت قاب قوسين من التحرير .. كيف تفوق الحوثي على الشرعية في استيعاب أهمية المحافظة بسبب الإصلاح؟!

 

#نيوز_ماكس1 :

بعد أن كانت محافظة البيضاء قاب قوسين من تحريرها بشكل كامل من ميليشيا الحوثي الإنقلابية، تمكنت الأخيرة من إستغلال عدم إستيعاب الشرعية لأهمية هذه المحافظة وقلب الموازين وإعادة إحتلال كامل المديرية بشكل كامل خلال وقت قياسي .

 

 

 

وتتوسط محافظة البيضاء، بموقعها الاستراتيجي 8 محافظات يمنية، وهنا كانت تكمن أهمية استكمال تحريرها من الميليشيات التي عانت لفرض نفوذها بسبب عدم وجود حاضنة شعبية لها .

وساعد سقوط كامل مديريات البيضاء الميليشيات الحوثية على التقدم نحو مأرب بعد تأمين خط الإمدادات عبر مفرق السعدي عقب سيطرتها على مديريات بيحان بمحافظة شبوة دون قتال .

وحملت عدد من القيادات المدنية والعسكرية ومشائخ وأعيان محافظة البيضاء، تنظيم الإخوان، مسؤولية إنكسار جبهات القتال ضد الميليشيات الحوثية في البيضاء وسقوطها أخيراً بيدهم .

وأكدت تلك القيادات في بيان صادر عنهم، تلقى (الموقع ) نسخة منه، أن تنظيم الإخوان إستحوذ على ملف البيضاء بالكامل خلال الفترة السابقة ومازلوا وكانوا وراء خذلان المحافظة التي كان قاب قوسين من تحريرها بشكل كامل من الميليشيات الحوثية .. لافتة إلى أن جبهات المقاومة في البيضاء تعرضت للخذلان والإقصاء والتهميش الممنهج على الرغم من الإنتصارات التي حققتها بجهود ذاتية وعزيمة وإصرار المقاومة .

واشار البيان إلى أن ما حصل من خذلان متعمد للبيضاء ينم عن قصور لدى الشرعية في رؤية الأهمية الاستراتيجية لموقع البيضاء ومكانتها وهي رؤية لم تكن غائبة عن ميليشيا الحوثي التي حشدت كافة الطاقات والامكانيات لحسم معركة البيضاء في طريق السيطرة على اخر معاقل الشرعية في الشمال .

وأضاف “ان انكسار جبهات البيضاء كان لها ما وراءها وكنتيجة حتمية لخذلان البيضاء تهاوت على اثرها عدد من المديريات والجبهات في عدة محافظات وهو ما لا نتمناه وما كانت لتسقط لو تم النظر إلى البيضاء بما تستحقه وتمثله ونحن إذ نرى ما تؤول اليه الاحداث الجارية نعبر عن اسفنا البالغ لعدم التحقيق في ملابسات سقوط جبهات البيضاء وغيرها من الجبهات ومحاسبة المتسببين والعابثين والذين يسندون الامر إلى غير اهله” .

وطالبت قيادات وأعيان البيضاء رئيس الجمهورية القيام بواجباته الوطنية والتاريخية وتدارك الامور قبل فوات الاوان واسناد الامور إلى اهلها من الكفاءات الوطنية من جميع المحافظات وتحرير قرار الشرعية من سطوة الاشخاص أو جماعات بعينها .. مثمنين في الوقت نفسه دعم ومساندة الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة في مواجهة المشروع الايراني التدميري في المنطقة العربية .

كما أكدت القيادات دعمها وتأييدها لاي إجراء لإصلاح الخلل وبما يفي للشراكة الحقيقية مع كل المكونات والقوى الوطنية الفاعلة في الميدان في مواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية