شاهد | جرائم خيانة لا تسقط بالتقادم.. بن عديو يقترب من نهايته المحتومة | انفوجرافيك

شبوة .. بن عديو يقترب من نهايته المحتومة .. جرائم خيانة لا تسقط بالتقادم

 

#نيوز_ماكس1 :

يرى مراقبون ومتابعون للشأن اليمني أن محافظ شبوة الإخواني، محمد صالح بن عديو، يقترب من نهايته المحتومة جراء الجرائم التي إرتكبها بحق أبناء شبوة منذ توليه منصب محافظ المحافظة أواخر نوفمبر 2018م .

وكان الفشل السياسي والعسكري والامني هو العنوان الأبرز خلال فترة إدارته للمحافظة التي اضحت إمارة إخوانية في اغسطس 2019 عندما اجتاحت ميليشياته المحافظة لتحل محل النخبة الشبوانية .

ورصد مراقبون أبرز الجرائم التي ارتكبها بن عديو بحق محافظة شبوة وأبناءها، والتي توزعت بين خيانة أمانة أبناء شبوة من الثروات وخيانة الشرعية والتحالف العربي بالتأمر مع ميليشيا الحوثي الانقلابية من أجل تسليم المحافظة دون قتال .

 

ووفق ما تم رصده فقد شملت الجرائم نهب الثروات لصالح جماعته، حيث تعتبر شبوة من المحافظات الغنية بالثروات النفطية، كما قام بن عديو باقصاء الشرفاء من الوظائف ومنع صرف المرتبات .

 

وأغرق بن عديو المحافظة في ازمة خدمات طاحنة كان يقوم بتغطيتها بمشاريع وهمية لا وجود .

وعقب سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية على مديريات بيحان منتصف سبتمبر الماضي، خرج بن عديو بتصريحات عنترية زعم خلالها حشد القوات لإستعادة بيحان، لكن سرعان ما اتضحت حقيقة ان مديريات بيحان الثلاث (عين – عسيلان – بيحان) تم تسليمها طواعية دون قتال، لتنطلق بعد ذلك الإحتجاجات والتظاهرات المطالبة بالحشد لإستعادة بيحان، لكن بن عديو قام بقمعها وأستخدم القوة والرصاص الحي لفض أي إحتجاجات تطالب بتحرير بيحان .

شاهد | جرائم خيانة لا تسقط بالتقادم.. بن عديو يقترب من نهايته المحتومة | انفوجرافيك