مالذي يحدث ..!؟ .. قبيل سقوط مأرب .. قيادات إخوانية من داخل مكتب الرئيس هادي تدعو للتصالح مع الحوثي

مالذي يحدث ..!؟ .. قبيل سقوط مأرب .. قيادات إخوانية من داخل مكتب الرئيس هادي تدعو للتصالح مع الحوثي

 

#نيوز_ماكس1 :
دعت قيادات إخوانية تعمل في مكتب رئاسة الجمهورية ومقربة من الرئيس عبدربه منصور هادي إلى تصالح وتسامح مع ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وتأتي التصريحات الإخوانية مع قرب سقوط مدينة مأرب بعد التقدم المستمر الذي تقوده الميليشيات منذ أشهر لاجتياح المحافظة الغنية بالنفط والغاز والمعقل الرئيسي لتنظيم الإخوان في اليمن.

 

وأطلق أحمد صالح العيسي نائب مدير مكتب الرئيس هادي رئيس ما يسمى الائتلاف الوطني الجنوبي الموالي للإخوان تصريحات واضحة بشأن عقد مصالحة عاجلة مع مليشيا الحوثي لإنهاء الحرب التي وصفها بأنها “حرب عبثية ولا هدف لها أو معنى ولم تجلب لليمنيين سوى الدمار والفقر لجميع اليمنيين ويجب ان تتوقف”.

ووصف العيسي الحرب الدائرة منذ سبع سنوات بالعبثية، وقال: إنها “حرب بلا هدف أو معنى ولم تُعطِ أي نتيجة، وجعلت من اليمنيين وقودا لها وتسببت بالخراب”.

وقال إن الخلاف المستمر مع حركة الحوثيين ينبغي أن ينتهي فورا والوصول إلى توافق ومصالحة شاملة وعاجلة معها”، مشددا على أن “الحل في اليمن لن يكون إلا عبر اليمنيين وحدهم، ونحن مع مصالحة وطنية شاملة جميع الاطراف بما فيهم مليشيا الحوثي، وهي مطلب جميع اليمنيين”.

وعلق عدد من السياسيين والمحليين اليمنيين على تصريحات العيسي بالقول أنها تأتي في إطار تفاهمات سرّية تجري فيما بين حكومة هادي التي يسيطر عليها تنظيم الإخوان ممثلا بحزب التجمع اليمني للإصلاح وميليشيات الحوثي على حساب إقصاء أطراف أخرى في إشارة إلى حزب المؤتمر الشعبي العام والمجلس الانتقالي الجنوبي وقوى وطنية مناهضة للإخوان والحوثيين.

ويعد العيسي أحد هوامير الفساد في اليمن ، وبرز إسمه في الكثير من التقارير الاقتصادية خصوصا في القطاع النفطي ، حيث يستغل الرجل نفوذه في الشرعية وقربه من الرئيس هادي وأبنائه لممارسة أعمال غير مشروعة ونهب منظم للثروة النفطية والسيطرة على السوق النفطي اليمني.