هكذا إستنزف الجنرال علي محسن الأحمر التحالف لحماية إمبراطوريته النفطية ! ومسؤول عسكري يكشف تفاصيل مشروع ومعادلة تقاسم الأرض بين الحوثيين والاخوان وعلاقته بإنسحاب التحالف

هكذا إستنزف الجنرال علي محسن الأحمر التحالف لحماية إمبراطوريته النفطية ! ومسؤول عسكري يكشف تفاصيل مشروع ومعادلة تقاسم الأرض بين الحوثيين والاخوان وعلاقته بإنسحاب التحالف

#نيوز_ماكس1

كشفت مصادر إعلامية عن إستنزاف الجنرال علي محسن الاحمر، نائب الرئيس اليمني، للتحالف العربي بقيادة السعودية من أجل حماية إمبرطوريته النفطية بين محافظتي شبوة ومأرب واللتان يجتاح ميليشيا الحوثي الانقلابية أراضيهما بمساندة من حزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان والذي يسيطر على القرار السياسي والعسكري في المحافظتين .

يقول الإعلامي، يوسف العقيلي، من أبناء حريب مأرب في تدوينة على حسابه بالفيسبوك رصدها (الموقع )، “كارثتنا الابدية في تفريخ الفساد تبداء من رويك مقر امبراطورية الجنرال علي محسن والتي اختار مقرها بالقرب من حقول النفط بين شبوة ومأرب تلك الإمبراطورية الوسخة التي استنزفت جزء من دعم التحالف من معدات عسكرية والوية عسكرية وخسائر مادية تم تحويلها لبناء وحماية امبراطورية الجنرال محسن هناك” .

وأكد أنه لو كانت تلك المعدات العسكرية والنفقات المالية والحشود المتواجدة في رويك والنقاط العسكرية المحيطة برويك موجودة في الجبهات ماتقدم الحوثي شبرا واحدا .. لافتاً إلى أن الجنرال علي محسن اكبر كارثة مرت علي اليمن وحلت بمارب ولازالت تنهش في قلب مارب .

واضاف أن الجنرال الأحمر فعل بمأرب مالم تفعله الحرب عليها من الحوثي عبر صدور قرارات التعيينات من مكتب الجنرال لاشخاص فاسدين وفاشلين تتم بالوساطة والمحسوبية لاولاد المشائخ وبعضها بالرشاوي .. لافتاً إلى أنه تم استبعاد الكفاءات الوطنية من المشهد .

واشار إلى أن قيام الأحمر بنهب الدعم المقدم من  التحالف والخاص بالجبهات وكذالك التلاعب بالايرادات المالية داخل الحكومة من قبل الجنرال والشلل المحيطة به وكذلك التدخلات الغير مدروسة في القرارات والاحداث من قبل الشلل التي من حول الجنرال وهم بعيدين كل البعد عن الواقع وما تعيشه الجبهات والمنطقة .. مجدداً التاكيد على أن هذا الإنسان الفاشل -علي محسن- تسببت لمأرب بكوارث لازالت مارب تعاني منها حتى اللحظة .

وأستدرك “يضل السؤال الاهم  كيف الطريقه للتخلص من هذا العبث ويقاف هذه الكارثة وإبعاده عن المشهد ومايتسبب به من كوارث للبلد باكمله” .

مسؤول عسكري يكشف تفاصيل مشروع ومعادلة تقاسم الأرض بين الحوثيين والاخوان وعلاقته بإنسحاب التحالف

من جهة اخرى كشف مسوؤل عسكري رفيع تفاصيل مشروع ومعادلة تقاسم الأرض بين ميلشيا الحوثي الإنقلابية وحليفتها الحالية ميليشيا الإخوان التي إنقلبت على الشرعية والتحالف العربي وبدأت بتسليم مديريات كاملة في محافظة شبوة بدون قتال .

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الجنوبية، النقيب، محمد النقيب، أن هذا المشروع لا تقتصر شواهده الراهنة على تحرك مليشيات الاخوان بشبوة كنسق متقدم للمليشيات الحوثية نحو عتق .. مؤكداً انه يشمل تخليها جبهة الحلحل بلودر ابين وتعزيز تموضعها بشقرة وقرن الكلاسي لتشكيل خط دفاعي متقدم للميليشيات الحوثية .

وأشار في تدوينات على حسابه في تويتر، رصدها (نافذة اليمن) إلى أن هذا المشروع تم التحذير منه في وقت مقبكر وتنبه له التحالف العربي .. معتبراً قرار مغادرة القوات السعودية مطار عتق يعد خطوة في الاتجاه الصحيح لإفشال ذات المشروع بدءا بسحب ورقة احتماء تنظيم الاخوان بقوات التحالف واستغلالها واستنزافها .

وأنسحبت قوات التحالف العربي من مطار عتق بمحافظة شبوة بعد أيام من إنسحابها من معسكر العلم في مديرية جرذان، على خلفية معلومات عن خيانة حزب الإصلاح، ذراع الإخوان والمسيطر على السلطة في شبوة وإتفاقها مع ميليشيا الحوثي التي سيطرت على بيحان دون قتال لتنفيذ إلتفاف وحصارها .