شاهد | نجل الشهيد حميد القشيبي يكتب إلى اليدومي .. وسياسة الاندومي

اليدومي … وسياسه الاندومي
( لسنا ابو فاس )

 

بقلم / عمر القشيبي *
في عام ٢٠١٤ قال اليدومي لسنا بديل عن سلاح الدوله
وترك صنعاء لأيدي فارسيه وهو من اختار هادي ليتولى الرئاسة وهو يعرف انه يخون الوطن ووزير دفاعه ناصر ويبيعون الدوله تركت دماج لاعتقادك أن السلفيين سيخذلونك.. وتركت القبائل في الجوف وارحب وحاشد
وقلت لا نثق في الوجاهات و المشائخ
وتركت عمران قائلاً:
( أخل ناصر با اتفاقه معنا )
وتركت المواجهه كحزب شعبي قبلي يمني من حقه الدفاع عن بلده ضد عميل ايراني معروف بولائه لولايه الفقيه الخميني ضد شعبه العربي
وتركت صنعاء قائلا لسنا ابو فاس.
و استغربنا عند عودتك للحرب عندما تدخل التحالف وقلنا عاد واستل فأسه الذي كسره بتخبط سياسته
وصرح قائلاً:
( الأقلام المرتعشة لا تصنع النصر )
وها نحن اليوم نرى قلمه يتخبط يمنه ويسره وأصبح قلمك الأكثر ارتعاشا واضعت رجالا لا تقدر بثمن تسعى لدحر المشروع الفارسي في أرض اليمن
استحوذ اليدومي على الحزب واستأثر باتخاذ القرار فيه ولم يسمح بأي شورى داخله وتخلص من جميع منافسيه الذين هم اعرف منه بالوضع وأدرى منه باتخاذ القرار
وكانه من آل البيت وأحق بالولايه على الحزب ،
أوهمنا بأنه اول من يعمل بشعار ،
( الجهاد في سبيل الله اسمى امانينا )
الذي ظل يسمعنا اياه
ولكنه اول الهاربين الى تركيا وها نحن اليوم نرى تساقط جميع المواقع واصبحنا نخاف من سقوط آخر معقل للجمهوريه في مآرب آسفي على من حولك كيف تركوك تفرط بشبابهم ودمائنا ،

( اتركها لتدور فقد ثَقبتَ العجله )
لن يرحمك التاريخ فبئسما صنعت ”’

الرحمه للشهداء والشفاء للجرحى


*من صفحته على الفيس بوك