في لحج .. مخطط إخواني خبيث للسيطرة على طور الباحة.. وتحذير من خطورة التوتر الامني الذي يحدث الان بالمديرية

في لحج .. مخطط إخواني خبيث للسيطرة على طور الباحة.. وتحذير من خطورة التوتر الامني الذي يحدث الان بالمديرية

 

#نيوز_ماكس1 :
كشفت مصادر محلية في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج جنوب اليمن عن تحركات مشبوهة تقوم بها أطراف موالية لتنظيم الإخوان لضرب أمن واستقرار المديرية المحاذية لجبهات القتال مع الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وحذرت مصادر محلية في طورالباحة من خطورة التوتر الأمني الذي تشهده المديرية بين قيادات موالية لجماعة الإخوان وقيادات أمنية تابعة للمجلس الانتقالي، على خلفية قرارات تعيين تخص إدارة الأمن.

وقالت المصادر، إن التوتر نشأ مع محاولة كل من مدير المديرية الموالي لجماعة الإخوان، عبدالرقيب البكيري وبدعم من قائد ما يسمى بـ”محور طورالباحة” العقيد الإخواني، أبوبكر الجبولي، بفرض أحد الموالين لهم مديراً لأمن المديرية وهو العقيد سليمان ثابت عقيل العطري بقرار من وزير الداخلية، بدلاً من العقيد عادل الطهيش.

ليواجه القرار برفض شديد من قبل المحافظ اللواء أحمد تركي ومدير الأمن اللواء صالح السيد، اللذين وجها بعدم التعامل مع القرار بسبب عدم التشاور به مع السلطة المحلية وإدارة الأمن، وإبقاء التعامل مع الطهيش.

وقالت المصادر، إن الرفض الشديد من قبل تركي والسيد، دفع بمدير المديرية إلى القبول بعودة بقاء الطهيش، إلا أن الأخير رفض فكرة العودة إلى المنصب مع بقاء البكيري في منصبه، وهو ما دفع البكيري إلى الإعلان عن تسليم إدارة الأمن إلى سليمان العطري.

إصرار البكيري ومن خلفه الجبولي على فرض العطري، دفع بمدير أمن المحافظة اللواء صالح السيد إلى إصدار قرار بتكليف العقيد علوان سعيد عبدالله العطري مديراً لأمن مديرية طور الباحة، وإلغاء أي أمر تكليف سابق، وهو ما أثار جنون البكيري الذي سارع إلى إصدار بيان باسم السلطة المحلية يعلن فيه رفضه للقرار وعدم التعامل معه.

البكيري وفي البيان اعتبر القرار بأنه “يصب في إثارة الفتنة بين أبناء القبيلة الواحدة وأن قيادة السلطة المحلية ترفض مثل تلك القرارات الفوضوية”، مؤكداً بأن مدير الأمن هو العقيد سليمان ثابت عقيل العطري.

المصادر أوضحت بأن جنون البكيري ومن خلفه الجبولي من العقيد علوان العطري يعود إلى الصراع القديم الذي دار بينهم، حيث جاء البكيري مديراً للمديرية خلفاً للعطري بعد أن عمل البكيري والجبولي وجماعة الإخوان على الإطاحة به ضمن مخطط عام تعمل عليه الجماعة لمد نفوذها نحو مناطق الصبيحة والتي تمثل الحاجز الذي يفصل مليشياتها في تعز عن العاصمة عدن.

مشيرة إلى ما يحظى به العقيد علوان العطري من نفوذ قبلي داخل قبيلته العطيرة والتي تعد من أبرز قبائل الصبيحة، ويمثل عودته للمشهد كابوساً بالإضافة إلى الدعم الكبير الذي يحظى به الرجل من قبل قيادة الانتقالي ومن قائد الحزام الأمني في محور الصبيحة العميد وضاح عمر الصبيحي، الذي أدلى يوم أمس بتصريح ناري قال فيه بأن جماعة الإخوان تحاول إرباك المشهد وخلط الأوراق والسيطرة على طور الباحة عبر البكيري، وبدعم من الجبولي.

العميد وضاح الصبيحي أكد في تصريحه بأن قوات الحزام الأمني لن تترك المجال للإخوان وأدواتهم تعبث بطور الباحة وأمنها، مؤكدا عزم القوات على اجتثاثهم، محملاً الجبولي تبعات ما حل بالمديرية وأبناء الصبيحة.

المصادر أكدت بأن تصريح الصبيحي يشير إلى توجه جاد من قبل الانتقالي لفرض الأمن في مناطق الصبيحة وتحديداً طورالباحة، بعد تزايد مظاهر الانفلات الأمني ومخاوف من أن تكون ذريعة لتدخل قوات الإخوان ممثلة بالجبولي في هذه المناطق.