محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويعادل رقم دروجبا التاريخي في البريميرليج ومدرب ليفربول يصفه بأفضل لاعب في العالم

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويعادل رقم دروجبا التاريخي في البريميرليج ومدرب ليفربول يصفه بأفضل لاعب في العالم

 

#نيوز_ماكس1

وصف مدرب نادي ليفربول يورغن كلوب نجم فريقه محمد صلاح بأنه “أفضل لاعب في العالم”، وذلك عقب أداء رائع للاعب المصري في مباراة انتهت بفوز الريدز على واتفورد بخمسة أهداف نظيفة.

وصنع محمد صلاح هدف ليفربول الأول بعد تمريرة حاسمة إلى ساديو ماني. كما سجل هدفا رائعا بعد مجهود فردي.

وفي حديثه عن محمد صلاح، قال كلوب لقناة “بي تي سبورت”: “إنه في القمة. جميعنا نرى ذلك. من أفضل منه؟”

وأضاف:”أداؤه كان رائعا اليوم. تمريرة الهدف الأول كانت رائعة والهدف الآخر كان مميزاً”.

وسجل صلاح في جميع مبارياته الثمانية الأخيرة مع ليفربول.

وفي مباراة ليفربول وواتفورد يوم السبت، راوغ صلاح عدة لاعبين من الفريق الخصم قبل أن تستقر الكرة التي سددها في الزاوية البعيدة، مسجلاً هدفاً شبيها بهدفه ضد فريق مانشستر سيتي، الذي قال كلوب إن مشجعي الريدز سيذكرونه لـ”خمسين أو ستين عاما”.

وقال كلوب إن صلاح من “نوعية اللاعبين التي يمكنها القيام بهذه الأشياء من أجلنا”.

وسجّل صلاح هدفه رقم 104 في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليعادل رقم مهاجم تشيلسي السابق ديدييه دروغبا، كأفضل هداف إفريقي في تاريخ البطولة.

وقال ساديو ماني الذي رفع رصيد أهدافه إلى مئة هدف إن زميله صلاح “من أفضل لاعبي العالم”. وأضاف “هذا الهدف يفاجئكم لكننا نراه طوال الوقت خلال التمارين”.

وتناوب ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على الفوز بالكرة الذهبية منذ عام 2008، باستثناء عام 2018، حين فاز بها لوكا مودريتش.

لكن يورغن كلوب يعتقد أن المهاجم المصري البالغ من العمر 29 عاما، هو الأفضل حاليا.

وقال “لا داعي للحديث عما فعله ميسي ورونالدو لكرة القدم العالمية. لكن في الوقت الحالي، هو [صلاح] الأفضل”.

وأضاف: “أنا أراه كلّ يوم. هناك أشخاص مثل (روبرت) ليفاندوسكي ورونالدو وميسي و(كيليان) أمبابي، لكن الآن، إنه بالتأكيد على رأس تلك اللائحة”.

وأيّد مدافع إنجلترا السابق مارتن كيون وجهة نظر كلوب في حديث لـ”بي بي سي وان” قائلاً: “تمريرة محمد صلاح إلى ساديو ماني كانت خيالية. نشاهد صلاح في مستوى ليونيل ميسي”.

وقال كلاوديو رانييري مدرب واتفورد: “محمد صلاح هو أحد أفضل اللاعبين في العالم، إن لم يكن الأفضل. كل ما يلمسه هو هدف”.

وفي السياق يواصل النجم المصري الدولي محمد صلاح كتابة التاريخ في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل صلاح الهدف الرابع لفريقه ليفربول في مرمى مضيفه واتفورد السبت بالمرحلة الثامنة من المسابقة ليرفع رصيده إلى 104 أهداف في البريميرليج.

وبهذا الهدف يتقاسم صلاح مع دروجبا صدارة قائمة أفضل الهدافين الأفارقة بالدوري الإنجليزي الممتاز على مدار التاريخ.

ونجح صلاح في مراوغة أكثر من مدافع من واتفورد داخل منطقة الجزاء في الجهة اليمين، قبل أن يسدد بقوة في أقصى الزاوية البعيدة لحارس المرمى.

وأعاد النجم المصري بذلك استنساخ هدفه أمام مانشستر سيتي في الجولة الماضية، بعد أن راوغ ثلاثة مدافعين داخل منطقة الجزاء، وسدد الكرة في نفس الزاوية.

على جانب آخر، ذكرت شبكة إحصائيات “أوبتا”، أن صلاح هز الشباك اليوم في المباراة الثامنة على التوالي للمرة الأولى في مسيرته.

وهذه أطول سلسلة من المباريات التي يسجل فيها لاعب واحد من ليفربول أهدافا، بعدما وصل مهاجم الفريق السابق دانييل ستوريدج إلى الرقم نفسه في فبراير/ شباط عام 2014.

وانتهت المباراة بفوز الريدز بخمسة أهداف دون رد، سجلها ساديو ماني، وروبرتو فيرمينو (هاتريك)، ومحمد صلاح.